رئيسة وزراء الدنمارك: اطلاق النار على حلقة نقاش هو هجوم ارهابي

denmark مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اثار الطلقات على واجهة المقى الذي استضاف حلقة النقاش

أطلق مسلحان النار في أحدى المقاهي في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 3 من رجال الشرطة.

وتستضيف العاصمة حلقة نقاش حول الآداب والتجديف ضد الاديان وحرية التعبير.

ووصفت رئيسة وزراء الدنمارك هيلي ثورنينج شميت الهجوم بالإرهابي.

مصدر الصورة EPA
Image caption انتشرت الشرطة في موقع الحادث

وكان السفير الفرنسي مشاركا في الحوار بالإضافة إلى رسام الكاريكاتير لارس فيلكس الذي رسم صورا للنبي اعتبرها المسلمون مسيئة وأثارت غضبا حول العالم الاسلامي. ولم يصب أيا منهما بجراح.

وأوضحت الشرطة أن مسلحين اثنين أطلقا النار ولاذا بالفرار.

وردت الشرطة ورجال المخابرات بإطلاق النار على المهاجمين ولايزال البحث عنهما جاريا.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption آثار الطلقات النارية على نافذة المقهى الذي كان مقرا لانعقاد الحوار

وأظهر التليفزيون المحلي سيارات الإسعاف تنقل المصابين، بالإضافة إلى صور لآثار طلقات في نوافذ المباني.

وظهرت تغريدة على تويتر بعد وقت قليل من إطلاق النار تقول إن السفير الفرنسي فرانسوا زميراي لم يصب بأذى.

وتفيد تقارير بأن نحو أربعين رصاصة أُطلقت خارج مكان حلقة النقاش في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن.

مصدر الصورة AP

ونقلت مقاطع صوتية مسجلة أحد المتحدثين في حلقة النقاش تقاطعه فجأة طلقات نارية متعددة.

ويقول مراسل بي بي سي مالكوم برابنت إن الشرطة أغلقت منطقة الهجوم وعزلتها بحواجز وتقوم بتفتيش أحد المتنزهات القريبة.

ويقول المسؤولون إنهم يبحثون عن رجلين فرا في سيارة من مكان الحادث.

مصدر الصورة AFP
Image caption رجال الشرطة يفتشون المكان بعد الحادث

وكان الرسام لارس فيلكس قد أشار على موقعه على الإنترنت إلى حلقة النقاش التي أقيمت في مقهى وقال إنها كانت تناقش ما إذا كان هناك أي حدود أو قيود على الفنون وحرية التعبير.

وتساءل فيلكس عما إذا كان من الممكن للفنان أن "يجرؤ" أن يكون مجدفا في تناوله للأديان بعد هجوم مسلحين على مجلة شارلي إبدو في باريس الشهر الماضي.

وقال الموقع الخاص بالرسام إنه دائما ما تكون هناك إجراءات أمنية مشددة عندما يتحدث في مكان عام.

المزيد حول هذه القصة