قاضية أمريكية تعترف بأنها نامت أثناء خطاب أوباما

مصدر الصورة AP
Image caption كانت روث قد غالبها النعاس في أكثر من خطاب للرئيس في السنوات الماضية

اعترفت القاضية بالمحكمة العليا الأمريكية روث بادر غنسجبرج بأنه كان هناك سبب لغفوتها أثناء سماع خطاب حالة الاتحاد.

قالت روث: "لم أستطع مقاومة أثر الخمر الجيد"، الذي يُقدم لأعضاء المحكمة العليا على العشاء قبل حديث الرئيس الأمريكي كجزء من المراسم الخاصة بهذا اليوم.

وكانت أسئلة وُجهت إلى روث عن سبب إبدائها الاستياء أثناء خطاب أوباما خلال زيارة قامت بها لجامعة جورج واشنطن يوم الخميس الماضي.

وتبلغ روث من العمر 81 سنة وهي أقدم قضاة المحكمة العليا الأمريكية.

وكانت صور قد التقطت لقاضية المحكمة العليا والنعاس يغالبها أثناء خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما في الجلسة الافتتاحية المشتركة للدورة الحالية من انعقاد مجلسي الشيوخ والنواب في العشرين من يناير/ كانون الثاني الماضي.

قالت روث إن "الحضور أثناء الخطاب كانوا يتمايلون طوال الوقت، أما نحن فكأن وجوهونا كانت من حجارة تبدو عليها علامات اليقظة، لكننا لم نكن كذلك في حقيقة الأمر".

Image caption رغم قسمها ألا تشرب الخمر ثانية، لم تستطع روث مقاومة الخمر الجيد من كاليفورنيا

وأضافت أنه "على الأقل،أنا لم أكن يقظة بنسبة 100 في المئة عندما ذهبنا لحضور خطاب حالة الاتحاد".

وكانت القاضية بالمحكمة العليا قد أقسمت من قبل على أن تقلع عن الشراب بعد أن غلبها النعاس أثناء نفس الخطاب عدة مرات في السنوات الماضية.

ولكنها لم تستطع مقاومة "خمور كاليفورنيا الفاخرة" التي جاء بها القاضي أنتوني كينيدي.

قالت روث: "في النهاية، كان العشاء شهيا وكنت بحاجة إلى خمر".

وكان رد القاضية سكاليا عليها: "حسنا، إنه الشيء الذكي الوحيد الذي قمتي به".

يُذكر أن القاضي السابق بالمحكمة العليا دايفيد ساوتر قد اعتاد على الجلوس إلى جوار روث أثناء خطاب حالة الاتحاد وكان معتادا على تنبيهها إذا غالبها النعاس، ولكن هذه المرة، يبدو أن قاضيا "أقل شجاعة" كان يجلس إلى جوارها بحسب تعبيرها.

المزيد حول هذه القصة