الاشتراكي الفرنسي يندد بتصريحات رولان دوما بخصوص اليهود

مصدر الصورة AFP
Image caption فالس رفض التعليق على تصريحات دوما

ندد الحزب الاشتراكي الفرنسي بتصريحات الوزير السابق، رولان دوما، التي يتهم فيها رئيس الوزراء، مانويل فالس، بالتصرف تحت "تأثير" اليهود.

وقد انبرى فالس دفاعا عن اليهود في فرنسا قبل وبعد هجمات باريس التي خلفت 17 قتيلا، من بينهم 4 يهود.

ويبلغ دوما من العمر 92 عاما، وشغل منصب وزير الخارجية مرتين في عهد الرئيس فرانسوا ميتران. وقد انتقد فالس وقال إن رئيس الوزراء "له ولاءات شخصية، تؤثر على مواقفه".

وأضاف أن "الجميع يعلم أنه متزوج من امرأة تؤثر عليه"، دون أن يسمي زوجته اليهودية.

وعندما سأله صحفي إذا كان فالس تحت تأثير اليهود، أجاب دوما: "أغلب الظن أنه كذلك".

وجاء في بيان للحزب الاشتراكي أن تصريحات دوما "لا تليق باشتراكي يحمل وسام الجمهورية".

ورفض فالس التعليق على تصريحات دوما قائلا إن الرد عليه "إهانة"، ولكنه قال إن "دوما له ماض معروف وتصريحاته لم تشرف الجمهورية".

ويعرف دوما بتصريحات مثيرة للجدل منها إنكار العدد الرسمي لضحايا هجمات 11 سبتمبر/ أيلول في الولايات المتحدة.

وكان فالس تحدث الاثنين عن ضرورة تعزيز الإجراءات الأمنية في فرنسا ضد ما سماه "الفاشية الإسلامية"، وذلك عقب هجمات كوبنهاغن.

ودعا اليهود إلى البقاء في فرنسا، متعهدا "بأقوى الردود القانونية، بعدما الدعوة التي وجهها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى يهود أوروبا بالهجرة إلى إسرائيل.

المزيد حول هذه القصة