المدعي العام الفرنسي يطالب بتبرئة ستروسكان

مصدر الصورة AFP
Image caption موقف المدعي العام كان متوقعا

طالب المدعي العام الفرنسي بتبرئة رئيس صندوق النقد الدولي السابق، دومينيك ستروسكان، من تهمة تسهيل الدعارة.

وقال فريديريك فيفر إن التحقيقات والأدلة المقدمة أمام المحكمة لم تثبت إدانته.

ودأب ستروسكان على نفي علمه بأن النساء المشاركات في حفلاته الجنسية مومسات.

وعلى القاضي أن يقرر ما إذا كان على علم بذلك، وإذا كان وراء تنظيم هذه الحفلات.

ويقضي القانون الفرنسي بسجن المدان بتسهيل الدعارة 10 أعوام وتغريمه 1،5 مليون دولار.

كما كان متوقعا

فقد سحبت 5 من أصل 6 مدعيات دعاواهن ضد ستروسكان.

وتنازلت المدعيات عن مطابهن بالتعويض قائلات إنهن لا يملكن أدلة على أن ستروسكان كان على علم بالتعامل مع مومسات.

ووصف مراسل بي بي سي في باريس، هيو سكوفيلد، قرار فيفر بأنه أمر متوقع.

وقال أن المدعي العام، عكس قاضي التحقيق، كان دائما مشككا في إمكانية إدانته.

يتوقع مراسلون أن يتجنب ستروسكان عقوبة السجن، على الرغم من نشر الكثير من أسرار حياته الجنسية.

ستنتهي محاكمة ستروسكان هذا الأسبوع.

المزيد حول هذه القصة