أبو بكر شيكاو، زعيم بوكو حرام، يتعهد بتقويض الانتخابات النيجيرية

مصدر الصورة AP
Image caption أبو بكر شيكاو في شريط سابق

تعهد زعيم حركة بوكو حرام الإسلامية المتشددة أبو بكر شيكاو في شريط مصور نشر الثلاثاء بتقويض الانتخابات العامة المزمع اجراؤها في نيجيريا في الثامن و العشرين من آذار / مارس المقبل، وذلك عقب مقتل 38 شخصا في هجومين انتحاريين حملت الحركة مسؤوليتها.

وقال شيكاو الذي كان يتكلم بلغة الهاوسا في اشارة الى انتخابات آذار "لن تجرى هذه الانتخابات حتى لو قتلنا، فحتى لو لم نكن أحياء لن يسمح الله لكم باجرائها."

وهذا أول شريط لشيكاو تنشره الحركة من خلال موقع تويتر، مما يشير الى تغير في سياستها الإعلامية. وكانت بوكو حرام توزع اشرطتها في الماضي على شكل أقراص دي في دي.

وظهر شيكاو في الشريط بشكل واضح وهو يقف أمام ستارة زرقاء اللون ويرتدي السواد والى جانبه بندقية شبه آلية.

وادعى شيكاو مسؤولية حركته عن الهجوم الذي استهدف نهاية الأسبوع الماضي مدينة غومبي شمال شرقي نيجيريا، وهو الهجوم الذي قال الجيش النيجيري إنه نجح في صده.

ولكن شيكاو دحض الرواية النيجيرية وقال إن مسلحيه دحر الجيش الحكومي وتمكنوا من تحرير عدد من الأسرى.

يذكر ان الانتخابات العامة كان مقررا لها أن تجرى في الرابع عشر من الشهر الحالي، ولكنها أجلت لمدة ستة أسابيع لأن قوات الأمن قالت إنها بحاجة الى مزيد من الوقت للتصدي للعنف المستشري شمال شرقي البلاد.

ولكن رغم تهديدات شيكاو، يشكك الكثير من الخبراء في قدرة حركة بوكو حرام على تقويض عملية التصويت في كل أرجاء البلاد، ولو أن مسؤولي الانتخابات يعترفون بأن اجراء الانتخابات سيكون شبه مستحيلا في أجزاء من شمال شرقي نيجيريا.

المزيد حول هذه القصة