مجلس الأمن يدعو اطراف النزاع في أوكرانيا الى وقف القتال فورا

مصدر الصورة AFP
Image caption عبر المجلس عن قلقه ازاء استمرار القتال في بلدة ديبالتسيف ومحيطها بين المتمردين الموالين لروسيا وقوات حكومة كييف

دعا مجلس الأمن يوم الثلاثاء اطراف النزاع في اوكرانيا "لوقف القتال فورا."

وعبر المجلس عن قلقه ازاء استمرار القتال في بلدة ديبالتسيف ومحيطها بين المتمردين الموالين لروسيا وقوات حكومة كييف بالرغم من دخول اتفاق وقف اطلاق النار الاخير والموقع في عاصمة روسيا البيضاء مينسك حيز التنفيذ.

وصدق المجلس على مشروع قرار صاغته روسيا يؤيد اتفاق السلام الموقع في الـ 15 من الشهر الحالي ويطالب الاطراف بتنفيذه.

وجاء في القرار أن مجلس الأمن يؤكد "احترامه الكامل لسيادة واستقلال أوكرانيا وسلامتها الاقليمية"، ويعبر عن "قلقه البالغ إزاء الأحداث المأساوية والعنف في المناطق الشرقية من أوكرانيا."

وجاء في بيان أصدره المجلس "دعا أعضاء مجلس الأمن كافة الأطراف الى وقف الأعمال الحربية فورا والالتزام بالتعهدات المتفق عليها في مينسك بما في ذلك السماح لفرق المراقبين التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمراقبة الالتزام باتفاقات مينسك والتحقق من ذلك."

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد عبر في وقت سابق من يوم الثلاثاء عن أمله في أن لا تمنع الحكومة الأوكرانية قواتها المحاصرة في ديبالتسيف من تسليم اسلحتها.

وقال بوتين الذي كان يقوم بزيارة الى المجر إنه يأمل ايضا بأن يضمن المتمردون ممرا آمناً للقوات الحكومية للخروج من جيب ديبالتسيف.

ديبالتسيف

ويقول المتمردون إنهم استولوا على معظم بلدة ديبالتسيف التي تعتبر مركزا مهما لشبكة النقل في شرقي أوكرانيا وتقع على الطريق الموصل بين معقلي المتمردين في دونيتسك ولوهانسك. ولكن حكومة كييف تصر على أن قواتها ما زالت تحتفظ بمواقع لها في البلدة.

ولم يتمكن مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المكلفون بالتحقق من ثبوت اتفاق وقف اطلاق النار من دخول البلدة.

من جانبه، وصف الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو محاولات المتمردين الاستيلاء على ديبالتسيف بأنها تشكل "هجوما بغيضا" على اتفاق وقف اطلاق النار.

وقال بوروشينكو في بيان نشره في موقعه الالكتروني "على العالم اليوم ايقاف المعتدي. وأدعو الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الى منع انتهاك المبادئ الأساسية للأمم المتحدة ومنع اندلاع حرب شاملة في قلب أوروبا."

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة