القوات الأوكرانية تنسحب من بلدة ديبالتسيف

أوكرانيا
Image caption يأتي انسحاب القوات الأوكرانية من البلدة بعد دعوة بوتين لها بالانسحاب

قال الرئيس الأوكراني، بترو بوروشينكو، إن قواته تقوم بانسحاب "منظم" من بلدة ديبالتسيف.

وأضاف الرئيس الأوكراني أن 80 في المئة من قوات بلاده انسحبت من البلدة صباح الأربعاء.

وتابع قائلا إن المزيد من القوات سيواصل عملية الانسحاب.

ويأتي انسحاب القوت الأوكرانية بعد دعوة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لانسحابها من البلدة.

واحتدم القتال بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا خلال الفترة الأخيرة في محيط بلدة ديبالتسيف التي تشكل مركزا حيويا لحركة القطارات.

ويسيطر الانفصاليون على معظم المناطق في البلدة ومحيطها بالرغم من سريان اتفاق وقف إطلاق النار.

لكن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قال إن القوات الأوكرانية حوصرت ثم اضطرت إلى البحث عن مخرج آمن لها.

وتابع وزير الخارجية الروسي قائلا "أظن أن الحس السليم ستكون له الغلبة في نهاية المطاف".

ومضى لافروف قائلا إنه حض المتمردين على تقديم الطعام والملابس للجنود الذين أعلنوا استسلامهم.

وقال لافروف للصحفيين إن هجوم المتمردين في بلدة ديبالتسيف لا يمثل خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار لأن البلدة تقع في المنطقة التي يسيطر عيلها المتمردون في الوقت الذي أبرم فيه اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال شهود إنهم شاهدوا أرتالا من الدبابات وطوابير من الجنود الأوكرانيين الضجرين يغادرون البلدة.

وكان نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اتهم روسيا في وقت سابق بخرق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع قبل أسبوع في العاصمة البلاروسية، مينسك.

ويأتي التحذير الأمريكي في ظل تصويت مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة بالإجماع على دعم الاتفاق.

ولم يتمكن مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا المكلفون بالتحقق من تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار من دخول البلدة.

المزيد حول هذه القصة