نائب كندي يغادر جلسة البرلمان لضيق ملابسه الداخلية

مقر البرلمان الكندي مصدر الصورة Getty
Image caption ضجت قاعدة البرلمان بالضحك والتصفيق عندما فسر مارتن سبب غيابه المؤقت.

اعتذر أحد أعضاء البرلمان الكندي عن حضور إحدى الجلسات وغادر مسرعا، بحجة ضيق ملابسه الداخلية.

واتضح لاحقا أن الملابس الداخلية التي ارتداها النائب، ويدعى بات مارتن، كانت ضيقة بشكل يمنعه من الجلوس. وغادر مسرعا إحدى جلسات التصويت الفردي.

لكن مارتن عاد لاحقا، وأدلى بصوته.

وانطلقت حملة على تويتر لانتقاد تصرف النائب.

وضجت قاعدة البرلمان بالضحك والتصفيق عندما فسر مارتن سبب غيابه المؤقت، وقال: "صادفت تخفيضا على الملابس الداخلية، فاشتريت مجموعة منها. لكن الواضح أنها صغيرة جدا. وأجد صعوبة في الجلوس لفترات طويلة".

وقال رئيس الجلسة إنه طلب من النائب الجلوس عندما هم بالرحيل، "ولم أفهم العذر الذي قدمه للخروج من الجلسة. ولا أظن أنني أفهمه حتى الآن".

المزيد حول هذه القصة