تايلاند تصدر قانونا يحظر تأجير الأرحام للأجانب

مصدر الصورة
Image caption سلطت الصحف العالمية الأضواء على الرضيع غامي المصاب بمتلازمة داون

أصدرت تايلاند قانونا يحظر على الأجانب دفع مقابل مادي لنساء تايلانديات لتأجير أرحامهن بعد قضيتين سلطت عليهما الاضواء.

ويحظر القانون أيضا استخدام شركات الوساطة في هذا المجال وأي ترويج ودعاية للنساء الراغبات في حمل أطفال نيابة عن آخرين.

وسلط الضوء على تأجير الأرحام في تايلاند العام الماضي بعد مولد طفل مصاب بمتلازمة داون.

وقال "الأم البديلة" للطفل إن أبويه الاستراليين تركاه في تايلاند بينما أصطحبا توأمه المعافاة.

وتزايدت المخاوف حول صناعة تأجير الأرحام عندما تم اكتشاف أن أب ياباني أنجب أكثر من 12 طفلا من أكثر من أم بديلة.

وحظر المجلس الطبي التايلاندي الاتجار في الأرحام عام 1997.

ولكن التجارة استمرت في الازدهار وجذبت الكثير من الأجانب.

وقال عضو البرلمان التايلاندي وانلوب تانغكانانوراك إن القانون - الذي نوقش في البرلمان لأول مرة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي - يهدف إلى ألا تكون تايلاند "رحم العالم".

ويسن القانون عقوبة بالسجن أقصاها عشر سنوات لأي شخص يستأجر رحما بغرض تجاري.

ولا تحظر تايلاند جميع أنواع تأجير الأرحام، حيث يمكن للزوجين، إذا كان أحدهما تايلانديا، أن يستخدما أما بديلة على ألا يدفعا لها مقابلا ماديا.

وقال عضو في البرلمان لرويترز إن النساء اللائي يؤجرن أرحامهن يجب أن تزيد أعمارهن على 25 عاما.

وسلطت الصحف العالمية الأضواء على الرضيع غامي المصاب بمتلازمة داون، وقد حصل الآن على الجنسية الاسترالية حتى يتمكن من الحصول على الرعاية الطبية.