الشرطة البريطانية: الفتيات الهاربات الثلاث وصلن إلى سوريا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption سافرت الفتيات الثلاث جوا من لندن الى اسطنبول

قالت الشرطة البريطانية الثلاثاء إن الفتيات البريطانيات الثلاث اللواتي هربن إلى تركيا ويعتقد أنهن كن ينوين الالتحاق بتنظيم "الدولة الإسلامية" قد وصلن فعلا إلى سوريا.

وكانت الفتيات الثلاث، أميرة عباس (15 عاما) وشميمة بيكوم (15 عاما) وخديجة سلطان (16 عاما) قد غادرن بريطانيا في السابع عشر من الشهر الحالي في طريقهن إلى اسطنبول.

وقالت الشرطة في تصريح أصدرته اليوم الثلاثاء "هناك أسباب تدعو الضباط الذين يقودون عملية التحقيق في هروب الفتيات الثلاث إلى الاعتقاد أنهن غادرن الأراضي التركية ووصلن إلى الأراضي السورية."

ولم تعط الشرطة أي تفاصيل أخرى، ولكنها أكدت أنها تواصل التنسيق مع السلطات التركية في التحقيق.

وكانت قصة الفتيات الثلاث قد أثارت قلقا واسع النطاق في بريطانيا، ودفعت رئيس الحكومة ديفيد كاميرون إلى الطلب من الشركات التي تدير وسائل التواصل الاجتماعي في الانترنت أن تبذل المزيد من الجهود للتصدي للتطرف وقال إن الفتيات قد اعتنقن الأفكار المتطرفة "وهن في غرف نومهن."

وقال أيضاً إنه ينبغي على شركات الطيران اعتماد أنظمة جديدة للتحقق من الأطفال الذين يسافرون منفردين.

وتقدر أجهزة الاستخبارات البريطانية عدد المسلمين البريطانيين الذين سافروا الى الشرق الأوسط من أجل القتال في سوريا والعراق بحوالي 600، عاد نصفهم الى البلاد.

وألقت السلطات القبض على العشرات من هؤلاء بموجب قوانين مكافحة الارهاب.

المزيد حول هذه القصة