تنظيم الدولة "يحطم تماثيل أثرية" في العراق

مصدر الصورة AP
Image caption قال المتحدث في الفيديو إنهم حطموا التماثيل لأنها "أصنام"

عرض تنظيم الدولة الإسلامية لقطات فيديو تصور أعضاءه وهم يحطمون تماثيل وأعمالا فنية في متحف مدينة الموصل الواقعة تحت سيطرته.

ويظهر في اللقطات رجال ينقضون على التماثيل بالمطارق.

وبين التماثيل التي صور الفيديو تحطيمها الثور الآشوري الذي يعود تاريخه إلى القرن التاسع قبل الميلاد.

ووصف تعليق صاحب الفيديو تلك التماثيل بأنها "أصنام أوصى النبي محمد بتحطيمها".

وقد نُشر الفيديو على حسابات بمواقع التواصل الاجتماعي مرتبطة بالتنظيم.

ويعتقد أن تنظيم الدولة قام ببيع بعض تلك الآثار لتمويل عملياته العسكرية.

وكان التنظيم قد دمر بعض الأضرحة لرجال دين لأنه يرى فيها "بدعة".

وقد استولى التنظيم على مدينة الموصل، ثاني أكبر مدينة عراقية، في شهر يونيو/ حزيران الماضي.

وسيطر التنظيم على مساحات واسعة من الأراضي في كل من العراق وسوريا وأعلن "دولة خلافة إسلامية" في تلك الأرض، وقام بقتل أفراد من الأقليات الدينية في كلا البلدين.

يذكر ان المنطقة الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة في العراق تحوي 1800 من أصل 12 ألف موقع أثري في البلاد.

وأكد بروفيسور في دائرة الآثار التابعة لجامعة الموصل لوكالة أسوشيتد برس أن الموقعين المعروضين في الفيديو هما متحف المدينة وموقع يدعى "بوابة نيرغال".

وكان مسلحو تنظيم الدولة قد اقتحموا مكتبة الموصل في شهر يناير/ كانون ثاني الماضي وحطموا الأقفال واستولوا على 2500 كتاب، وأبقوا على النصوص الإسلامية فقط، ثم أحرقوا الكتب التي صادروها.

المزيد حول هذه القصة