مجلس النواب الأمريكي يوافق على تمويل مؤقت لوزارة الأمن الداخلي

مصدر الصورة Reuters
Image caption جاء هذا الاجراء بموافقة ثلثي المجلس، لاعطاء فرصة للتوصل الى حل بشأن تشريع تمويل الوزارة لأجل طويل.

وافق مجلس النواب الأمريكي على تمديد إجراء تمويل وزارة الأمن الداخلي لمدة أسبوع واحد فقط في خطوة تهدف لتجنب الإغلاق الجزئي للوزارة بعد منتصف ليل الجمعة بسبب تعطيل اصدار قانون تمويلها .

وجاء هذا الاجراء بموافقة ثلثي المجلس، لاعطاء فرصة للتوصل الى حل بشأن تشريع تمويل الوزارة لأجل طويل.

وكان المجلس رفض إجراء تجديد لتمويل قصير الأجل لمدة 3 أسابيع لوزارة الأمن الداخلي، ما هدد بإغلاق جزئي للوزارة بعد منتصف ليل الجمعة.

وصوت مجلس النواب الأمريكي حينها بنسبة 244 مقابل 203 ضد تجديد التمويل، وقد تحدى عدد من النواب الجمهوريين قرار قادة حزبهم.

ورفض النواب مشروع قانون التمويل بعد اسقاط بنود تدعو إلى إيقاف أجزاء من خطة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن الهجرة.

وتواجه الوزارة التي تضم نحو 250 ألف موظف إغلاقا جزئيا ما لم يتم التوصل إلى صفقة خلال هذا الاسبوع.

وسيواصل نحو 200 ألف من المنتسبين، بضمنهم العاملون في الأجهزة الأمنية للمطارات والحدود عملهم من دون رواتب، إذا لم تتم الموافقة على تمويل الوزارة.

وقد إنضم في التصويت السابق عدد من النواب الديمقراطيين، الذين يطالبون بتمرير قانون إنفاق طويل الأجل للوزارة من دون تعديل سياسة الهجرة بالمقابل، إلى النواب الجمهوريين المتمردين في التصويت ضد إجراء التمويل قصير الأجل.

وكان مجلس الشيوخ أجاز في وقت سابق مشروع قانون تمويل الوزارة للعام كله من دون وضع أي قيود على سياسة الهجرة. وتبلغ قيمة هذه الميزانية 39.7 مليار دولار.

المزيد حول هذه القصة