احتجاز أمريكي بالبرازيل مشتبه بارتكاب اعتداءات جنسية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption برنارد متهم بارتكاب سلسلة من الاعتداءات بين عامي 2000 و2012

احتجزت الشرطة البرازيلية أمريكيا مشتبها بارتكاب جرائم اعتداء جنسي أثناء رئاسته جماعة دينية في ولاية منيسوتا.

وأحتجز الأمريكي المدعو فكتور برنارد يوم الجمعة بعد أن داهمت الشرطة شقة تقع في منتجع بيبا شمال شرقي البرازيل.

وكان برنارد البالغ من العمر 53 عاما، والذي كان قد أسس جماعة ريفر رود الدينية في منيسوتا، خاضعا لملاحقة دولية بعد اختفائه عام 2010.

وبرنارد متهم بارتكاب سلسلة من الاعتداءات بين عامي 2000 و2012.

وهو موقوف الآن في بلدة ناتال التي تبعد بمسافة 80 كيلومترا عن بيبا بانتظار صدور أمر بترحيله الى الولايات المتحدة.

وتشير الشكاوى المرفوعة ضده في الولايات المتحدة إلى أن امرأتين قالتا إنهما كانتا بين 10 فتيات وشابات اعتدى برنارد عليهن.

وكان برنارد قد اختارهن للاقامة بعيدا عن أهاليهن في المعسكر الذي أقامه قرب بلدة فنلايسون بولاية منيسوتا على مسافة 150 كيلومترا إلى الشمال من مدينة منيابوليس.

وتقول احدى النساء إن برنارد اعتدى عليها جنسيا عندما كانت في الثالثة عشر من عمرها وحتى بلغت سن الـ 22، فيما قالت أخرى إنه اعتدى عليها عندما كانت تبلغ من العمر 12 عاما، وواصل اعتداءاته حتى بلغت من العمر الـ 20.

وتقول السلطات الأمريكية إن برنارد كان يستخدم الدين وسيلة للسيطرة على الفتيات والانفراد بهن.

وحسب احدى الشكاوى المقدمة ضده، قال برنارد لواحدة من ضحاياه إنها لن تفقد عذريتها لأنه "من رجال الرب."

ويحكم بالجرائم المنسوبة لبرنارد بالسجن لمدة 30 عاما.

مصدر الصورة BBC World Service