محامية الدفاع عن تسارنايف منفذ تفجيرات ماراثون بوسطن تقر بذنب موكلها

مصدر الصورة
Image caption كانت تفجيرات ماراثون بوسطن الاكثر عنفا في الولايات المتحدة بعد تفجيرات 11 /9

بدأت محاكمة المتهم في تفجيرات ماراثون بوسطن منذ عامين، حيث أقرت محامية الدفاع عن جوهر تسارنايف المتهم في الحادث بذنب موكلها.

وقالت المحامية وهي تتأهب للدفاع عن تسارنايف "هو من نفذها،" مؤكدة أنه كان تحت تأثير شقيقه الأكبر.

وقد يواجه تسارنايف، 21 عاما، عقوبة الإعدام وهو متهم بأكثر من 30 اتهام تتعلق بالتفجيرات.

وكانت تفجيرات ماراثون بوسطن الأكثر عنفا في الولايات المتحدة بعد تفجيرات 11 /9.

وقال الإدعاء في تصريحه الافتتاحي إن تسارنايف كان "يعتزم القتل" عندما وضع القنابل.

وفي عام 2013 أقر تسارنايف بالذنب في كل الاتهامات المتعلقة بالهجوم.

وامتلأ الجانب الايسر من قاعة المحكمة بنحو 20 من أقارب ضحايا التفجيرات.

وقتل ثلاثة اشخاص، من بينهم طفل في الثامنة في التفجيرات.

وأصيب 260 شخصا، وفقد الكثير من المصابين بعض اطرافهم جراء الهجوم.

وقالت جودي كلارك، وهي محامية شهيرة مثلت عددا كبيرا من المتهمين في قضايا سلطت عليها الاضواء، إن فريقها لن يحاول "التغاضي عن" ذنب تسارنايف في تنفيذ الافعال النكراء التي قام بها الشقيقان.

ولكنها قالت إن تيمورلنك، الشقيق الاكبر لجوهر، كان العقل المدبر للهجوم وأجبر شقيقه على الاذعان له والمشاركة في الجريمة.