الطائرات بلا طيار تعود للتحليق في سماء باريس

مصدر الصورة AFP
Image caption أثار تحليق الطائرات بلا طيار مخاوف أمنية في باريس

عادت 10 طائرات بلا طيار تحلق في سماء العاصمة الفرنسية باريس، بينما أفادت تقارير بأن الشرطة تبحث عن أربعة اشخاص، عقب ملاحقة شرقي المدينة.

وشوهدت الطائرات تحوم فوق برج إيفل، ومواقع أخرى بعيدا عن وسط المدينة.

وتقول الحكومة إنها رصدت منذ أكتوبر/ تشرين الأول نحو 60 طائرة بلا طيار فوق منشآت نووية، وفي سماء وسط باريس.

وأثار تحليق هذه الطائرات مخاوف أمنية بعد حوادث خلفت 17 قتيلا الشهر الماضي.

وعززت السلطات الإجراءات الأمنية حول المواقع الرئيسية، بعد مقتل 17 شخصا على يد متشددين إسلاميين.

ويمنع القانون الفرنسي تشغيل الطائرات بلا طيار في سماء باريس دون ترخيص، ويحظر تحليقها مطلقا في باريس ليلا.

ويعتقد أن التعزيزات الأمنية هي التي رصدت هذه الآلات المحلقة في الجو.

وسبق أن رصدت السلطات طائرات بلا طيار في يناير/ كانون الثاني فوق قصر الرئاسة، وفوق السفارة الأمريكية الأسبوع الماضي.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن مصادر أمنية قولها إن الشرطة لاحقت إحدى هذه الطائرات، ولكنها فقدتها في زحمة المرور.

وتضيف التقارير أن أربعة أشخاص أخذوا الطائرة جنوبي منطقة بورت دي فينسين، وهربوا في سيارة سوداء.

ولم تتوصل السلطات إلى معرفة هوية من يشغلون هذه الطائرات.

ونسب تشغيل الطائرات في فترة سابقة إلى ناشطين مدافعين عن البيئة، لكن لا أحد هذه المرة أعلن مسؤوليته عن التحليقات الأخيرة.

وغرمت محكمة الثلاثاء صحفي الجزيرة، تيرستن ريدمان، 1000 يورو لتشغيله طائرة بلا طيار في منطقة بوادي بولوني، غربي باريس، ولكن السلطات تنفي علاقة الحادث بالتحيلقات الأخيرة.

المزيد حول هذه القصة