سجن مدرس في بريطانيا كان يخطط "للجهاد" في سوريا

مصدر الصورة

حكم بالسجن ست سنوات على مدرس كيمياء في مدينة مانشستر البريطانية يدعى جامشيد جاويد كان يعتزم السفر إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

واستمعت محكمة ووليتش إلى أن جاويد كان "مصرا على القتال الجهادي".

وزعم جاويد، 30 عاما، الذي أقر بتهم تتعلق بالإرهاب، بأنه كان يريد السفر إلى سوريا لدعم السوريين العاديين.

وألقي القبض على جاويد في ديسمبر 2013 قبل ساعات من الوقت الذي حدد فيه مغادرة بريطانيا.

وكان جاويد يتأهب للسفر إلى سوريا بعد مساعدة شقيقه الأصغر محمد في السفر إلى هناك.

وحاول أقاربه في بادئ الأمر منعه عن السفر بإخفاء جواز سفره ولكنه أصر على عزمه حتى بعد أن علم أن زوجته حامل.

وعثرت الشرطة على 1490 جنيها وقفازات حرارية وسروالا قتاليا في حقيبة صغيرة اثناء تفتيش منزله.

وفي جولة سابقة أقر جاويد بمحاولتين للمشاركة في الاعداد لأعمال إرهابية ولكنه أصر على أنه كان يعد للسفر إلى سوريا لمساعدة السوريين وليس للإنضمام إلى تنظيم الدولة.

وفي حيثيات الحكم عليه، قال القاضي مايكل توبولوسكي إنه "ليس مقتنعا بما يكفي" أن جاويد يرفض "الهدف النهائي لتنظيم الدولة الإسلامية" ويعتقد أنه "بقي متمسكا بالفكر الجهادي العنيف" واعتبره "عنيفا".

المزيد حول هذه القصة