بنغلاديش تصادر كمية كبيرة من الذهب حاول دبلوماسي كوري شمالي تهريبها في مطار العاصمة دكا

مصدر الصورة BBC World Service

صادر مسؤولو الجمارك في بنغلاديش كمية من الذهب تبلغ قيمتها 1,7 مليون دولار حاول دبلوماسي كوري شمالي تهريبها إلى البلاد في حقيبته اليدوية.

وكان الدبلوماسي واسمه سون يونغ نام ويعمل سكرتيرا أولا في سفارة بلاده في دكا قد وصل إلى العاصمة البنغلاديشية مساء الخميس قادما من سنغافورة.

وبعد تفتيش أمتعته، عثر موظفو الجمارك على 27 كيلوغرام من السبائك والمجوهرات الذهبية.

وتقول السلطات البنغلاديشية إنها تنوي ملاحقته قانونيا.

وكان سون قد رفض في البداية أن يقوم موظفو الجمارك بتفتيش أمتعته.

ونقلت وكالة فرانس برس عن معين الخان رئيس دائرة الجمارك في بنغلاديش قوله "أصر على منعنا من تفتيش أمتعته متذرعا بحصانته الدبلوماسية وجواز سفره الأحمر."

وقال الخان إنه موظفي الجمارك أخبروا الدبلوماسي بأن من حقه إدخال كيلوغرامين من الذهب إلى البلاد فقط.

وقال "وبعد 4 ساعات من الأخذ والرد، رضخ ووافق على التفتيش فاكتشفنا 27 كيلوغراما من سبائك الذهب والمجوهرات بحوزته تبلغ قيمتها 1,7 مليون دولار.

وقد صودر الذهب، فيما اطلق سراح الدبلوماسي عملا بميثاق فيينا.

وقال الخان "إنها قضية تهريب واضحة. نعتقد أنه كان ينوي بيع الذهب لعصابة إجرامية محلية. لقد استخدم كناقل للذهب."