مقتل العشرات في 3 تفجيرات شمال شرق نيجيريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption تسببت هجمات بوكو حرام في نزوح عشرات الألاف عن منازلهم شمال شرق نيجيريا

لقي نحو50 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب أخرون في 3 انفجارات ضربت مدينة مايدوغوري شمال شرق نيجيريا.

ويعد الهجوم الأسوأ من نوعه في المدينة التى تعرضت لعدة هجمات في السنوات الاخيرة من جماعة بوكو حرام.

وتحاول بوكو حرام السيطرة على المدينة منذ أشهر أخرها كان مطلع الشهر الماضي.

وقعت الانفجارات الثلاث خلال ساعة فقط قرب منتصف النهار بالتوقيت المحلى.

وأوضح أبو بكر غاماندي رئيس اتحاد الصيادين في المدينة أن القنابل انفجرت بشكل منفصل حيث قامت فتاة بتفجير نفسها بمجرد نزولها من "توكتوك" كانت تستقله في سوق باغا للأسماك.

وأوضح غاماندي أن 18 شخصا سقطوا قتلى فور وقوع التفجير حيث كان من بين الشهود كما عززت ممرضة في مستشفى مايدوغوري الرواية ذاتها.

وبعد دقائق هز انفجار أخر سوق الاثنين الشعبي في وسط المدينة حيث سقط 15 قتيلا أخر بالإضافة لعشرات المصابين وبعضهم في حال خطرة.

ويعيش نحو مليوني شخص في مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو التى ينشط فيها مسلحو حركة بوكو حرام والذين يقولون إنهم يقاتلون لإنشاء "دولة إسلامية".

وقبل يومين قتل 45 شخصا على الأقل، عندما هاجم مسلحان يشتبه في انتمائهما لجماعة بوكو حرام المتشددة، على قرية في ولاية بورنو ذاتها، شمال شرقي نيجيريا.

وخلفت هجمات بوكو حرام آلاف القتلى منذ قررت خوض الصراع المسلح ضد الحكومة النيجيرية قبل سنوات.

المزيد حول هذه القصة