القضاء الأمريكي يوجه تهماً لثلاثة أشخاص "سرقوا مليار عنوان بريد إليكتروني"

مصدر الصورة Reuters
Image caption تعد العملية الأكبر من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة

وجه الإدعاء الامريكي تهما إلى اثنين من المتهمين الفيتناميين وأخر كندي لدورهم فيما قال الإدعاء إنه أكبر سرقة لعناوين البريد الإليكتروني في تاريخ الولايات المتحدة.

وقالت وزارة العدل الأمريكية إن المتهمين قاموا بسرقة نحو مليار عنوان بريد الكتروني ثم استخدموا تلك البيانات لبيع منتجات وبرامج مزيفة بعدما اقتحموا مواقع 7 من كبريات مواقع البريد الإليكتروني.

ولم يوضح الإدعاء الأمريكي أسماء الشركات التى حصلوا على البيانات من مواقعها.

وأقر جيانغ هونغ فو بارتكاب الجريمة بالتسلل إلى ثماني شركات بريد الكتروني في الفترة بين فبراير شباط 2009 ويونيو حزيران 2012.

وكان فو وزميله الفيتنامي الأخر يعيشان في هولندا حتى 2014.

وعبر العناوين التى سرقوها قام المتهمان الفيتناميان بتوجيه ملايين المستخدمين إلى مواقع تبيع برامج مزيفة لأنظمة "أدوب".

وتبقى التهمة الموجهة للمواطن الكندي دافيد سانتوس داسيلفا هي مساعدة المتهمين الأولين لغسيل الأموال التى اكتسبوها من النشاط.

وورد في الوثائق القضائية أن المتهمين تلقوا نحو مليوني دولار عمولات من بيع برامج الكمبيوتر التي تم تسويقها على انها أدوب ريدر 10 مقابل 65 دولارا للنسخة.