الرئيس الأمريكي باراك أوباما يشارك في إحياء الذكرى الـ 50 لمسيرة الحقوق المدنية في سلما بولاية ألاباما

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption سيشارك الرئيس الأمريكي وزوجته عقب الكلمة في مسيرة تقتفي أثر تلك التي جرت قبل 50 عاما والتي قمعت بشدة

من المقرر أن يشارك الرئيس الأمريكي باراك أوباما في الاحتفالات التي ستقام لاحياء الذكرى السنوية الـ 50 لمسيرة الحقوق المدنية في مدينة سلما بولاية ألاباما الجنوبية.

وسيلقي الرئيس أوباما كلمة بمناسبة حلول ذكرى "يوم الأحد الدامي" في آذار / مارس 1965، عندما هاجمت قوات الأمن المتظاهرين السود.

كما ستحضر زوجة أوباما ميشيل ونحو 100 من أعضاء الكونغرس الاحتفالات.

وسيشارك الرئيس الأمريكي وزوجته عقب الكلمة في مسيرة تقتفي أثر تلك التي جرت قبل 50 عاما والتي قمعت بشدة.

وكانت الشرطة قد استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين تجمعوا عند جسر ادموند بيتوس في السابع من آذار / مارس 1965.

وكان لتلك المسيرة ومسيرة أخرى خرجت بعد اسبوعين من سلما إلى عاصمة الولاية مونتغمري أن خلقت زخما أدى في نهاية المطاف إلى مصادقة الكونغرس على قانون حق التصويت في وقت لاحق من تلك السنة.

وأزاح ذلك القانون الذي طرحه الرئيس آنذاك ليندون جونسون كل العراقيل التي كانت تمنع السود من تسجيل اسمائهم كناخبين.

ومن المقرر أن يشارك في الاحتفالات أيضا الرئيس السابق جورج بوش الإبن، كما سيشارك فيها النائب الديمقراطي جون لويس الذي أصيب في أعمال العنف التي نشبت في سلما قبل 50 عاما.