اعتقال 22 شخصا بالهند بتهمة المشاركة في قتل سجين

مصدر الصورة AFP
Image caption تظاهر المسلمون في ناغالاند وولاية آسام المجاورة احتجاجا على قتل المتهم

ألقت الشرطة الهندية القبض على 22 شخص بتهمة المشاركة في عملية اقتحام سجن شمال شرقي البلاد وإخراج متهم بجريمة اغتصاب وقتله دون محاكمة.

وأثارت الحادثة موجة احتجاجات في منطقة من الهند تعصف بها الانقسامات الدينية والعرقية.

وكان بضعة آلاف شخص في ولاية ناغالاند قد هاجموا السجن يوم الخميس الماضي وأخرجوا المتهم منه ثم ضربوه حتى الموت وعلقوا جثته على برج مما أجبر السلطات على فرض حظر للتجوال من أجل استعادة النظام.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مدير شرطة الولاية قوله "اعتقلنا 22 شخصا بتهم ارتكاب اعمال شغب ومهاجمة السجن."

وكان المسلمون في ناغالاند وولاية آسام المجاورة قد تظاهروا احتجاجا على قتل المتهم يوم أمس السبت، وقامت السلطات بايقاف خدمات الانترنت والرسائل النصية بعد أن نشر فيها شريط مصور لواقعة القتل.

وقالت الشرطة إنها تواجه صعوبة في التعرف على هويات الاشخاص الذين شاركوا بشكل مباشر في قتل سيد فريد خان البالغ من العمر 35 عاما والذي كان قد سجن لاغتصابه فتاة ريفية تبلغ من العمر 19 عاما.

ولكن شقيق خان عزا قتله للتشنجات العرقية التي تعصف بولاية ناغالاند، التي يتهم أهلها الأصليون وافدين مسلمين من بنغلاديش بالاستيلاء على أراضيهم الزراعية بشكل غير قانوني.

واتهمت أسرة القتيل الشرطة بتوجيه تهمة الاغتصاب اليه زورا من أجل طرد المسلمين من ناغالاند.

كما جاءت حادثة قتل خان بعد موجة الغضب التي اجتاحت الهند حول موضوع العنف الموجه ضد النساء.

المزيد حول هذه القصة