مقتل 3 في هجوم صاروخي على معسكر للقوات الدولية في كيدال بمالي

مصدر الصورة epa
Image caption قتل 5 أشخاص في هجوم وقع أول أمس على حانة في العاصمة المالية باماكو

قتل ثلاثة اشخاص على الأقل في هجوم صاروخي استهدف معسكرا لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في بلدة كيدال شمالي مالي، منهم أحد عناصر القوة.

ونقلت وكالة رويترز عن شاهد ومصدر أمني قولهما إن العشرات من الصواريخ والقذائف أطلقت على المعسكر الواقع خارج البلدة الصحراوية، وإن قذيفة واحدة على الأقل سقطت على معسكر للطوارق.

ونقلت وكالة فرانس برس عن شاهد آخر قوله "سقطت بعض القذائف على معسكر للطوارق يقع على مسافة 3 كيلومترات من معسكر القوة الدولية، وقتل جراء ذلك مدنيان على الأقل."

وأصدرت القوة الدولية في وقت لاحق بيانا أكدت فيه مقتل مدنيين اثنين وعنصرا واحدا من عناصرها في الهجوم.

وجاء في البيان "في الساعة الخامسة و40 دقيقة من فجر اليوم، تعرض معسكر قوة حفظ السلام الدولية (MINUSMA) في كيدال إلى قصف صاروخي ومدفعي استخدمت فيه أكثر من 30 قذيفة."

ومضى البيان للقول "وكشفت حصيلة أولية مقتل عنصر واحد من عناصر القوة الدولية واصابة 8 آخرين بجروح. كما اصابت القذائف مدنيين من سكان كيدال خارج المعسكر، حيث قتل مدنيان واصيب 4 بجروح."

ونقلت الوكالة الفرنسية عن مصدر في القوة الدولية قوله إن الضحايا المدنيين أفراد من قبيلة كونتا البدوية العربية التي تنتشر في صحاري مالي والجزائر وموريتانيا والنيجر.

وعبرت القوة الدولية في بيانها عن "ازدرائها للجبن الذي يتميز به منفذو هذا الهجوم الذي قتل مدنيين أبرياء."

ولم تضح الجهة المسؤولة عن الهجوم، ولكن من المعروف أن كيدال هي مهد حركة الطوارق الانفصالية في الجزء الشمالي من مالي، وهي الحركة التي قادت عدة انتفاضات منذ ستينيات القرن الماضي.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة