جيشا تشاد والنيجر يدخلان نيجيريا لمطاردة مسلحي بوكو حرام

مصدر الصورة epa
Image caption الجيش النيجيري يتصدى للمسلحين قرب شيبوك

قالت مصادر عسكرية إن وحدات من جيشي تشاد والنيجر دخلت الأراضي النيجيرية من النيجر لمطاردة مسلحي حركة بوكو حرام الاسلامية المتشددة.

وقال الناطق باسم الجيش التشادي "نستطيع أن نؤكد أن القوات التشادية والنيجرية قد شنت هجوما صباح اليوم من النيجر، والهجوم ما زال متواصلا."

وقالت مصادر عسكرية نيجرية إن قوات البلدين تهاجم مسلحي حركة بوكو حرام في ولاية بورنو شمال شرقي نيجيريا.

وقال مصدر في حكومة النيجر لوكالة فرانس برس إن الهجوم بدأ في منطقة بوسو.

وأفادت اذاعة أنفاني الخاصة ومقرها في بلدة ديفا النيجرية القريبة من بوسو بأن أكثر من 200 آلية بما فيها دبابات وسيارات اسعاف وصهاريج ماء وشاحنات شوهدت وهي تتحرك صوب الحدود مع نيجيريا.

وقالت الاذاعة إن الطائرات الحربية أغارت على أهداف لبوكو حرام يومي السبت والأحد.

وكان الاتحاد الافريقي قد صدق يوم الجمعة على خطة تتضمن تشكيل قوة اقليمية من 10 آلاف جندي لمحاربة بوكو حرام.

وسيكون مقر القوة في العاصمة التشادية انجامينا، وتكون مهمتها "التصدي لتمدد فعاليات بوكو حرام وغيرها من المنظمات الارهابية وتصفية وجودها."

وقال دبلوماسيون إن تشاد ونيجيريا والكاميرون والنيجر وبينين قد اتفقت على توفير القوات التي "ستتحرك بحرية" في منطقة لم يعلن عن حدودها.

مبايعة

من جانب آخر، قالت الحكومة النيجيرية ان اعلان جماعة بوكو حرام مبايعتها لتنظيم الدولة الاسلامية يعكس الضغوط التي تواجهها الجماعة الاسلامية المتشددة.

وصرح مصدر مسؤول في الحكومة النيجيرية لبي بي سي إن الجماعة تعاني من خسائر فادحة في صفوفها نتيجة الهجمات التي شنها الجيش بالتعاون مع القوات الاقليمية.

وكانت بوكو حرام قد اعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق عدة في العراق وسوريا بعد نشر رسالة صوتية يعتقد أنها لزعيم التنظيم ابوبكر شيكاو يعلن فيها مبايعة التنظيم وزعيمه ابو بكر البغدادي.

المزيد حول هذه القصة