كوريا الشمالية تطلق صواريخ بحرا، حسبما يقول الجنوب

مصدر الصورة

أطلقت كوريا الشمالية سبع صواريخ أرض جو في البحر، حسبما قالت وزارة دفاع كوريا الجنوبية.

وجاء ذاك في اليوم الأخير من المناورات العسكرية الامريكية الكورية الجنوبية السنوية.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون كان حاضرا يوم الخميس على الساحل الشرقي عند اطلاق الصواريخ.

وعادة ما تكون المناورات السنوية، التي تسميها بينوغ يانغ تدريبات على حرب تشن ضدها، مؤشرا لزيادة التوترات بين البلدين.

وأبدت كوريا الشمالية معارضتها لمناورات العام الحالي بإطلاق صاورخين بالستيين قصيري المدى عند بدء المناورات في وقت سابق الشهر الحالي.

وقالت كوريا الجنوبية إن الصواريخ التي اطلقت الجمعة يبلغ مداها "عدة كيلومترات" وصواريخ أخرى يبلغ مداها 200 كيلومترا.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية لوكالة فرانس برس "نرى ذلك على أنه استعراض للقوة من الشمال تتعلق بالمناورات".

وتنتهي احدى المناورات الامريكية الكورية الجنوبية يوم الجمعة وتستمر أخرى حتى إبريل/نيسان.

وجاء اطلاق الصواريخ مع استمرار الخلاف بين الجنوب والشمال بشأن الأجور في منطقة كيسوغ الصناعية التي تديرانها معا.

وتقع المنطقة على الحدود مع الشمال وهي منطقة التعاون الوحيدة بين الكوريتين.

وفي الشهر الماضي قالت بينوغ يانغ إنها سترفع الراتب الأساسي لأكثر من 50 ألف كوري شمالي يعملون هناك، ولكن الجنوب رفض ذلك قائلا إن أي زيادة في الأجور يجب أن توافق عليها لجنة مشتركة تشرف على إدارة المنطقة.

المزيد حول هذه القصة