نائب رئيس سييراليون يطلب اللجوء في السفارة الأمريكية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption العلاقة بين الرئيس أرنست باي كوروما ونائبه كانت تتميز بالفتور منذ فترة طويلة

قال نائب رئيس سيراليون إنه طلب اللجوء في السفارة الأمريكية في بلاده، بعد أن حاصر جنود مسكنه.

وقال نائب الرئيس سام سوسومانا لبي بي سي إن الجنود جردوا حرسه من أسلحتهم.

ويأتي هذا التطور بعد اسبوع واحد من طرد سومانا من الحزب الحاكم.

وكان سام سومانا قد قال قبل أسبوعين إنه قرر وضع نفسه في العزل لمدة 21 يوما بعد وفاة أحد حرسه بمرض إيبولا.

وأكدت مصادر في الجيش والشرطة في سيراليون لمراسل بي بي سي في العاصمة فريتاون عمرو فوفانا أن الجنود أرسلوا إلى مسكن نائب الرئيس يوم السبت من أجل سحب حرسه، ولكنهم لم يتطرفوا إلى الجهة التي كلفتهم بهذا الأمر.

وكان سام سومانا قد طرد من حزب مؤتمر الشعب الحاكم لقيامه "بنشاطات معادية للحزب."

واتهم بتزوير شهاداته الأكاديمية والكذب حول الديانة التي يعتنقها والتحريض على العنف.

وأنكر سام سومانا هذه التهم ورفض الاستقالة.

يذكر ان دستور سييرا ليون ينص على عدم جواز اقالة نائب الرئيس.

ويقول مراسلنا إن العلاقة بين الرئيس أرنست باي كوروما ونائبه كانت تتميز بالفتور منذ فترة طويلة.