إغلاق قضية انتهاك أطفال "متورط فيها برلماني بريطاني" بأوامر ضابط كبير

مصدر الصورة Reuters
Image caption ضابط سابق في الشرطة زود برنامج نيوزنايت بالمعلومات

أفاد مصدر لبرنامج "نيوز نايت" الذي تبثه بي بي سي أن تحقيقات سرية للشرطة جمعت أدلة عن تورط نائب برلماني بريطاني بانتهاك مراهقين في الرابعة عشرة في ثمانينيات القرن الماضي قد انتهت بإغلاق الملف وإطلاق سراح النائب بتعليمات من ضابط كبير في الشرطة.

ويدعى النائب الليبرالي سيريل سميث، وقد توفي عام 2010.

وتجري شرطة لندن تحقيقا بشأن "التعامل مع قضايا انتهاك جنسي في الماضي"، لكنها لم تعلق على تفاصيل انتهاك تدين سميث حصل عليها برنامج نيوز نايت.

وقال متحدث باسم الشرطة إنها "تحقق بادعاءات بسلوك غير سوي لضباط شرطة فيما يتعلق بالتحقيق في قضية انتهاك جنسي" وطلبت من يملك معلومات حول القضية بالإدلاء بها.

وشكلت وزير الداخلية تيريزا ماي لجنة مستقلة للتحقيق فيما إذا كانت جهات حكومية قد فشلت في أداء واجبها بحماية الأطفال.

وقال المصدر، وهو ضابط سابق مطلع على حيثيات القضية، لبرنامج نيوز نايت إن تعليمات جاءت من ضابط ذي رتبة عالية بتسليم الأدلة، وبينها صور ولقطات فيديو، مع تحذير بالتزام الصمت حول الموضوع، أو الخضوع للمحاكمة بتهمة "إفشاء أسرار الدولة".

وقال المصدر إن لقطات الفيديو التي صودرت تصور حفلات جنسية شارك فيها سميث مع مراهقين في سن الرابعة عشرة.

وأضاف المصدر لبي بي سي أن مسؤولا رفيعا في الاستخبارات ومسؤولين رسميين آخرين ضالعون في قضة الانتهاكات التي ارتكبت بحق أطفال أحضروا من مراكز رعاية اجتماعية.

وطلب برنامج نيوز نايت من أحد محققي جهاز سكوتلاند يارد السابقين التعليق على المعلومات، فقال بعد فحصها إنها تبدو له معقولة.

المزيد حول هذه القصة