اكتشاف "آثار من السيانيد" في خطاب موجه للبيت الأبيض

أعلن جهاز الخدمة السرية في الولايات المتحدة إجراء فحوصات على خطاب موجّه إلى البيت الأبيض قد يحتوي على مادة السيانيد السامة.

جاء هذا بعدما أسفرت اختبارات في منشأة لفحص البريد عن اكتشاف آثار للسم.

وأفاد جهاز الخدمة السرية، المسؤول عن أمن الرئيس الأمريكي، ببدء تحقيق بشأن الخطاب.

وقال روبرت هوباك المتحدث باسم الجهاز "العينة نُقلت إلى منشأة أخرى للتحقق من النتائج."

وأضاف أنه لن يكون هناك إدلاء بمزيد من التعليقات بشأن الأمر.

ولم يتعرض الموظف الذي فتح الخطاب لأول مرة في منشأة الفحص لأي إصابة، حسبما قال أحد مسؤولي تطبيق القانون لشبكة (سي إن إن) الإخبارية.

وفي وقت سابق أمس، خضع رئيس جهاز الخدمة السرية، جوزيف كلانسي، للمساءلة أمام لجنة برلمانية بشأن سلسلة من الهفوات الأمنية في الآونة الأخيرة.