الرئيس النيجيري: سندحر بوكو حرام في غضون شهر واحد

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قال الرئيس النيجيري إن المعدات الحديثة التي زودت بها القوات النيجيرية اضافة الى التعاون والتنسيق مع دول الجوار قد ساعد في طرد الجهاديين من المدن والقرى التي كانوا يسيطرون عليها

قال الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان إنه يأمل باسترجاع كل الأراضي التي يسيطر عليها مسلحو حركة بوكو حرام الاسلامية المتشددة في غضون شهر واحد.

وقال الرئيس جوناثان لبي بي سي "إن بوكو حرام تزداد ضعفا كل يوم."

ولكنه اعترف بأن قوات الأمن النيجيرية لم ترد بالسرعة الكافية على التقدم الذي أحرزه المسلحون مبدئيا في المناطق الشمالية الشرقية من البلاد.

وكان الجيش النيجيري قد ادعى بأنه أحرز سلسلة من الانتصارات مؤخرا على المسلحين.

وقد قتل أكثر من 15 الف و500 شخص في نيجيريا في أعمال العنف المتعلقة ببوكو حرام منذ عام 2012.

"الفتيات ما زلن على قيد الحياة"

وقال الرئيس جوناثان في مقابلة خص بها مراسل بي بي سي في العاصمة أبوجا ويل روس "أنا متفائل جدا بأننا سنتمكن في غضون شهر واحد من استعادة المناطق التي مازالت بأيدي بوكو حرام."

وكان الجيش النيجيري قد قال في وقت سابق من الأسبوع الحالي إن المسلحين لم يعودوا يسيطرون على أي مراكز حضرية في ولايتي يوبي وأداماوا، وهما ولايتان من أكثر الولايات الشمالية الشرقية تأثرا بأعمال العنف.

كما تعهد الجيش بأن يحرر قريبا ولاية بورنو التي تأسست فيها الحركة.

ولكن الرئيس جوناثان اعترف في المقابلة بأن السلطات النيجيرية "لم تتوقع أبدا أن تتمكن حركة بوكو حرام من بناء هذه القدرة."

وأضاف "لقد قللنا من شأن نفوذهم الخارجي. فمنذ الحرب الأهلية، لم نخض أي حرب، ونحن لا ننتج السلاح ولذا كان علينا الاستعانة بآخرين لتزويد جيشنا وسلاحنا الجوي بالاسلحة والمعدات."

وقال الرئيس النيجيري إن المعدات الحديثة التي زودت بها القوات النيجيرية اضافة الى التعاون والتنسيق مع دول الجوار قد ساعد في طرد الجهاديين من المدن والقرى التي كانوا يسيطرون عليها.

وأضاف أنه فيما هرب العديد من الجهاديين عبر الحدود الى دول مجاورة، لاذ بعضهم بمعاقل لهم في غابة سامبيسا شمال شرقي البلاد.

كما قال الرئيس النيجيري إنه يظن أن التلميذات الـ 219 اللواتي اختطفهن التنظيم في مدينة شيبوك العام الماضي ما زلن على قيد الحياة وان السلطات تواصل البحث عنهن.

واضاف "سنعثر عليهن."

وأجريت المقابلة قبل أيام قليلة من توجه النيجيريين إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد.

ورغم المنافسة القوية التي يواجهها، قال الرئيس جوناثان إنه واثق من الفوز بالانتخابات.

المزيد حول هذه القصة