تجريم شهاب الصغير ورائد جاسر بالتخطيط لمهاجمة قطار متوجه من نيويورك الى تورنتو

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كان الصغير يعد رسالة دكتوراه في المعهد الوطني للبحث العلمي قرب مونتريال

جرّم محلفون في محكمة كندية في تورنتو التونسي شهاب الصغير و الفلسطيني رائد جاسر بالتخطيط لمهاجمة قطار للركاب اثناء توجهه من مدينة نيويورك إلى تورنتو.

وكان الصغير وجاسر قد اعتقلا عام 2013 بعد عملية مراقبة سرية قامت بها قوات الأمن الكندية.

وقضى المحلفون فترة 10 أيام في المداولات قبل أن يقرروا تجريم المتهمين في 8 من التهم الـ 9 الموجهة لهما.

وكان الادعاء قد قال إن الرجلين امضيا عدة أشهر في التخطيط لقتل أكبر عدد ممكن من ركاب القطار.

وكان الصغير، الذي تولى الدفاع عن نفسه في المحكمة، قد قال إنه لا يعترف الا بالقرآن حكما، فيما قال محامو جاسر إنه (أي موكلهم) لا شأن له بالتطرف ولكنه كان يريد ابتزاز المال من الصغير وعميل سري لمكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي.

وكان الأخير قد انتحل صفة مقاول بناء أمريكي من أصل مصري كان قد اعتنق نموذجا متطرفا من الاسلام، وتمكن من تسجيل محادثات مع الرجلين مدتها 25 ساعة.

وكان الصغير يعد رسالة دكتوراه في المعهد الوطني للبحث العلمي قرب مونتريال، فيما كان جاسر يعمل موظف خدمة زبائن في شركة لنقل الأثاث.

ويقول الاعلام الكندي إن التحقيق في نشاطات جاسر والصغير أطلق بعد اخبارية تسلمتها السلطان من أحد أئمة المسلمين في تورنتو.

وكانت مديرة الشرطة الكندية جينفر ستراكان قد قالت وقت القاء القبض على المتهمين إن الهجوم "كان من المؤكد في مرحلة التخطيط ولكنه لم يكن قريب الوقوع."