توقف المحادثات حول برنامج إيران النووي لوفاة والدة الرئيس الإيراني

مصدر الصورة AFP
Image caption استمرت المحادثات بين كيري وظريف لمدة أسبوع

توقفت المحادثات حول برنامج إيران النووي والمنعقدة في مدينة لوزان السويسرية بسبب وفاة والدة الرئيس الإيراني حسن روحاني.

في هذه الأثناء يلتقى وزير الخارجية الامريكي جون كيري نظراءه البريطاني والفرنسي والألماني الجمعة لمناقشة المحادثات التي أجراها كيري مع الجانب الإيراني عىل مدى اسبوع حول خفض مستوى البرنامج النووي.

وقال كبير المفاوضين الروس سيرغي ريابكوف لوكالة أنباء أسوشيتد برس إن هناك بعض القضايا العالقة، وإن من المتوقع أن ينهي الطرفان المهام الرئيسية قبل استئناف المحادثات الأسبوع القادم.

وتتمشى تعليقات ريابكوف مع تصريحات لمسؤولين آخرين تشير إلى أن الولايات المتحدة وإيران يعملان على صياغة عناصر اتفاقية تكفل التزام إيران بتخفيض قدره 40 في المئة لعدد الآلات التي يمكنها استخدامها لإنتاج سلاح نووي.

وفي المقابل سيجري رفع سريع لبعض العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران ورفع جزئي لحظر الأمم المتحدة لتصدير السلاح إليها.

وفي حال الاتفاق على هذه الجوانب فإنها قد تكون مؤشرا للتوصل إلى اتفاقية لاحتواء برنامج إيران النووي.

ويرغب الطرفان بالتوصل إلى اتفاقية نهائية بنهاية شهر يونيو/حزيران القادم.

وكان يتوقع أن ينضم وزراء خارجية بريطانيا وألمانيا وفرنسا إلى الوفود في لوزان، إلا أن السفر المفاجئ للوفد الإيراني إلى بلاده لحضور جنازة والدة الرئيس روحاني أدى إلى إلغاء هذه الخطوة.

يذكر أن وفود إيران وروسيا والولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا تسعى للتوصل إلى اتفاقية في لوزان لتخفيض مستوى البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية على إيران، التي تقول إن برنامجها النووي يهدف لخدمة أغراض سلمية.

وترتكز المحادثات على اتفاقية جرى التوصل إليها عام 2013 تلزم إيران ببعض الضوابط في نشاط البرنامج النووي بينما تستمر المفاوضات الحالية.

ويتضح من تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية حصلت وكالة أسوشييتد برس نسخة منه أن إيران تفي بالالتزامات التي تعهدت بها.

المزيد حول هذه القصة