أوجلان يدعو الى مؤتمر للنظر في وقف التمرد المسلح ضد الحكومة التركية

عبدالله أوجلان مصدر الصورة Reuters
Image caption أوجلان مازال الزعيم المؤثر في الأكراد رغم ابتعاده عن الساحة وسجنه مدى الحياة في تركيا منذ 1999

دعا الزعيم الكردي، عبدالله أوجلان، من سجنه إلى عقد مؤتمر للوصول إلى قرار بشأن وقف التمرد المسلح الذي يخوضه أتباعه ضد الدولة التركية.

وأعلن ذلك في رسالة منه قرأت أمام تجمع حاشد من أتباعه بمناسبة السنة الكردية الجديدة، لم تحمل إشارة صريحة واضحة لوقف "الكفاح الكسلح" ونزع أسلحة المسلحين الأكراد أو انسحابهم من مواقعهم في تركيا.

وكان حزب العمال الكردستاني PKK، التابع لأوجلان، قد بدأ كفاحا مسلحا بهدف التوصل الى حكم مستقل للأكراد في تركيا منذ 30 عاما.

وأعلن وقف إطلاق النار منذ 2013، وتزايدت الآمال في إنهاء هذا الصراع بشكل مستقر ودائم.

ولقي أكثر من 400 ألف شخص، غالبيتهم من الأكراد، حتفهم في القتال الذي يخوضونه لإنشاء وطن خاص بهم في جنوب شرقي تركيا.

مصدر الصورة AFP
Image caption حضر مئات الآلاف الاحتفال في مدينة ديار بكر، أكبر المدن الكردية في شرقي تركيا

وقرأ رسالة أوجلان، السياسي المؤيد للأكراد سيري سورييا أوندر، من حزب الشعب الديمقراطي، الذي زاره في السجن الثلاثاء.

وحضر مئات الآلاف الاحتفال في مدينة ديار بكر، أكبر المدن الكردية في شرقي تركيا، حمل العديد منهم صور الزعيم الكردي السجين.

ويقضي أوجلان عقوبة السجن مدى الحياة في أحد السجون التركية منذ عام 1999، بعد اتهامه بالخيانة.

وقد أعلن عن وقف إطلاق النار بين المسلحين الأكراد والحكومة التركية في عام 2013، والذي دخل حيز التنفيذ على الرغم من حالة عدم الثقة التي تسيطر على الموقف بين الطرفين.

مصدر الصورة AFP
Image caption تستعد تركيا لانتخابات برلمانية نهاية هذا العام

لكن العقبات لا تزال موجودة، إذ أغضب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعض الأكراد أخيرا بقوله "إن البلاد لم تشهد مشكلة كردية على الإطلاق".

وتستعد تركيا لانتخابات برلمانية نهاية هذا العام، ويرى المحللون أن تعليقات الرئيس التركي تأتي كمحاولة لزيادة التأييد القومي له.

المزيد حول هذه القصة