الشرطة الأمريكية تطلق النار على "مسلح" بمطار نيو أورلينز

مصدر الصورة TWITTER HOHN RIVERA
Image caption صورة السكين التي كان يمسكها المهاجم جرى التقاطها في مكان الحادث بعد فترة وجيزة من وقوعه

قال مسؤولون أمريكيون إن قوات الأمن أطلقت الرصاص على شخص مسلح بأسلحة بيضاء حاول مهاجمة أفراد نقطة تفتيش في مطار نيو أورلينز الدولي بسكين كان يحملها في يده.

وقالوا إن الشخص الذي يدعى ريتشارد وايت، 62 عاما، هاجم عاملا من عمال أمن المطار برذاذ مبيد حشري قبل أن يعتدي على عامل آخر بسكين كبيرة ويصيبه في ذراعه.

وقالت الشرطة إن المهاجم بدا "بلا أي حراك" بعدما أصابته قوات الأمن في ساقه وصدره ووجهه، وأضافت أنه نقل إلى مستشفى محلي.

وأفادت تقارير بأن العديد من المارة قد تلقوا العلاج بسبب إصابات طفيفة نتيجة إطلاق النار.

وقال جيفرسون باريش، مدير شرطة مدينة نيويل نورماند للصحفيين، إنه لم يتضح بعد ما إذا كان وايت أحد المسافرين أم لا، مضيفا: "ما زلنا نجمع روايات الشهود لفهم ما جرى".

وأضاف نورماند أن وايت، الذي يعمل سائق سيارة أجرة، ليس لديه سوى القليل للغاية من السوابق الإجرامية، وأنه كان على قيد الحياة عندما نقل إلى مستشفى.

مصدر الصورة TWITTER RARAH STOCKMAN
Image caption نقل المهاجم إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية بعد الحادث

وقال مسافرون من وإلى المطار الذي كان يشهد ازدحاما إنهم رأوا بعض مشاهد الفوضى وقت وقوع الحادث.

بركة من الدماء

وقال جيريمي ديدير، الذي كان قد وصل من إحدى الرحلات القادمة من ولاية فلوريدا، إنه رأى رجلا "يقفز على الناس" عند حاجز فحص بطاقات صعود الطائرة.

وقال ديدير لصحيفة "ذا تايمز- بيكايوني" التي تصدر في نيو أورلينز، إنه سمع إطلاق النار مرتين " وانبطح الجميع على الأرض".

وقالت فرح ستوكمان، الصحفية في "بوسطن غلوب"، الذي كان موجودا في المطار وقت الحادث، في تغريدة له على تويتر: "شهدت حدثا من أشد الأحداث جنونا".

وتابعت: "سمعنا صوت إطلاقات نارية، واختبأ الجميع وراء المقاعد والمداخل. كنا نحاول الخروج. رأيت جسدا يرقد في بركة من الدماء".

وقالت السلطات إن المنطقة التي شهدت وقوع الحادث ستغلق حتى السبت، لكنهم أكدوا أن بقية منافذ المطار ستظل مفتوحة للمسافرين.

المزيد حول هذه القصة