وفاة الأب الروحي لسنغافورة لي كوان يو عن عمر يناهز 91 عاماً

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

توفي أول رئيس وزراء لسنغافورة لي كوان يو الاثنين عن عمر يناهز 91 عاماً، ويعد كوان لي الأب الروحي للبلاد لمساهمته في النهوض السريع للبلاد لتصبح مركزا ماليا وتجاريا عالميا.

وشغل كوان لي منصب رئيس الوزراء في البلاد لمدة 33 عاماً، واستمر في العمل في الحكومة حتى عام 2011.

ويشهد لكوان لي مساهمته في جعل سنغافورة واحدة من أغنى دول العالم، إلا أنه كان ينتقد بسبب تمسكه الشديد بالسلطة.

وفرض كوان لي قوانين صارمة على حرية التعبير لمعارضيه السياسيين، كما شدد القيود على حرية التعبير في البلاد.

وأعلن ابن كوان لي، السكرتير الاعلامي لرئيس الوزراء الحالي لي حسين لونيغ، عن وفاة الاب الروحي لسنغافورة.

وقال بيان رئاسة الوزراء السنغافورة إن "رئيس الوزراء يعلن وبكل أسف وحزن عن وفاة كوان لي يو، رئيس الوزراء المؤسس لسنغافورة".

وتوفي كوان لي بهدوء في المستشفى العام بسنغافورة صباح الاثنين الساعة 3.18 صباحا، بحسب البيان.

وكان كوان لي يعالج في المستشفى من التهاب رئوي لمدة ثلاثة اسابيع، وارسل العديد من الاشخاص رسائل خلال عطلة نهاية الأسبوع يتمنون له الشفاء العاجل، إلا أن صحته تدهورت.

ونعى العديد من القادة حول العالم كوان لي ، ووصفه الرئيس الامريكي باراك أوباما بأنه "عملاق كبير من التاريخ"، كما رثاه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وقال عنه إنه "واحد من أفضل رجال الدولة في العالم"، وعبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن حزنه العميق جداً لرحيل كوان لي، وقال إن " العالم سيتذكره بانه كان من أكثر القادة الآسيويين الهاماً" ، كما أنه ارسل تعازيه لشعب سنغافورة.

شخصية كاريزمية

مصدر الصورة .
Image caption توفي كوان لي بهدوء في المستشفى العام بسنغافورة الاثنين صباحا

وتمتع لي كوان يو بشخصية كاريزمية، وشارك في تأسيس حزب العمل الشعبي الذي يحكم سنغافورة منذ 1959، كما كان أول رئيس وزراء في البلاد.

وقال حزب العمل الشعبي في بيان له: " إننا في الوقت الذي ننعي فيه وفاة واحد من أعظم القادة في البلاد، فإننا نحتفل بإسهاماته اللا معدودة لسنغافورة وشعبها".

ووصف الرئيس السنغافوري توني تان، كوان لي، بأنه "مهندس سنغافورة الحديثة".

وفي سياق متصل، قال رئيس الوزراء سنغافورة السابق جو شوك تونغ إن " كوان لي كان قائدي، وملهمي، وكان مثلي الأعلى الذي اتطلع اليه دوماً".

ويعد كوان لي صاحب الفضل في تحويل الجزيرة الآسيوية الصغيرة إلى إحدى أكثر دول العالم ازدهاراً بعد أن حصلت على استقلالها من ماليزيا.

وتخرج كوان لي من جامعة كامبريدج، وهو يحمل شهادة في المحاماة.