سيراليون تفرض حظرا على التنقل في البلاد لمكافحة مرض إيبولا

مصدر الصورة AFP
Image caption توفي الآلاف من جراء الإصابة بالإيبولا في سيراليون.

فرضت السلطات في سيراليون حظرا على الحركة والتنقل في البلاد لمدة ثلاثة أيام لمكافحة انتشار مرض الإيبولا فيها، وأمرت جميع السكان بملازمة منازلهم.

وأعطت السلطات استثناء لمدة ساعتين يوم الجمعة للسماح للمسلمين بأداء صلاة الجمعة، فضلا عن فسحة خمس ساعات للمسيحيين في يوم الأحد.

ويقوم متطوعون بالتنقل من منزل إلى آخر، للبحث عمن تظهر عليهم علامات الإصابة بالمرض، وتذكير الآخرين بكيفية البقاء في منازلهم آمنين وتعليمهم إجراءات الوقاية من الإصابة بالمرض.

ويتواصل الإبلاغ عن العشرات من حالات الإصابة الجديدة بالمرض اسبوعيا في سيراليون.

وكانت البلدان الثلاثة الأكثر تضررا في غرب أفريقيا من مرض الإيبولا وضعت سقفا لعدم ظهور حالات إصابة جديدة بحلول منتصف الشهر القادم.

وقد قتل أكثر من 10 آلاف شخص في هذه البلدان الأفريقية الثلاثة بسبب تفشي مرض الإيبولا خلال العام الماضي.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من أنه لا تزال هناك حاجة لمزيد من العمل للقضاء على أكبر موجة لتفشي الإيبولا شهدها العالم حتى الآن.

وحسب إحصاءات نشرتها المنظمة‬ مطلع هذا الشهر، سجلت ليبيريا أكبر عدد من الوفيات وهو 4162 حالة ، تلتها سيراليون بـ 3655 حالة، بينما سجلت غينيا 2187 وفاة.

المزيد حول هذه القصة