الطائرة الألمانية المنكوبة: مساعد الطيار كان على معرفة وثيقة بجبال الألب الفرنسية

مصدر الصورة
Image caption عمال الإغاثة الفرنسيين يقفون صامتين تأبينا لضحايا الطائرة

كان أندرياس لوبيتز، مساعد طيار طائرة "جيرمان وينغز" الذي يشتبه في مسؤوليته عن اسقاط الطائرة عن عمد في جبال الألب موديا بحياة 149 شخصا بخلاف نفسه، على معرفة وثيقة بالمنطقة التي تحطمت في الطائرة من عطلات أمضاها هناك لممارسة الطيران الشراعي.

وأكد عضو في مدرسة مونتابور للطيران، التي أخذ لوبيتز دروسا فيها، لبي بي سي أن مساعد الطائرة حلق بطائرة شراعية فوق المنطقة.

وقال ديتر فاغنر إن لوبيتز كان في عطلة آنذاك منذ عدة أعوام.

وقالت صحيفة فرنسية إن لوبيتز كان يمضي عطلات في ناد محلي للطيران مع أبويه منذ كان في التاسعة.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أقيمت مراسم تأبين للضحايا في كل من ألمانيا وفرنسا

ويحاول المحققون التوصل إلى ما قد يكون الدافع وراء لوبيتز في الانفراد بالسيطرة على طائرة إيرباص A320 وإسقاطها عمدا.

ويعتقد المحققون الألمان أن لوبيتز كان يخفي مرضه عن شركة جيرمان وينغز التي يعمل بها عند تحطم الطائرة.

وتشير البيانات المسجلة على جهاز تسجيل الرحلة إلى أن مساعد الطيار (27 عاما) بدأ عن عمد هبوطا مدته ثمانية دقائق في جبال الألب قبل منعه الطيار من العودة إلى قمرة القيادة.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption لوبيتز في سباق لنصف ماراثون عام 2010

ولم ينج أحد عندما تحطمت الطائرة في واد ناء في جبال الألب وهي في رحلتها من مدينة برشلونة الأسبانية إلى دوسلدورف في ألمانيا.

وتعهد عدد من خطوط الطيران بتغير اللوائح لضمان وجود اثنين من أفراد الطاقم على الأقل في قمرة القيادة طول الوقت.

المزيد حول هذه القصة