مسؤولون سعوديون: الغارات الجوية في اليمن توقفت لإجلاء مئات الباكستانيين

مصدر الصورة AP
Image caption الباكستانيون تم إجلاؤهم ووصلوا إلى بلادهم

قال مسؤولون سعوديون إن الغارات الجوية في إطار عملية "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين توقف لبرهة من الوقت لإجلاء المواطنين الباكستانيين في اليمن.

وأوضح المسؤولون أن العمليات العسكرية توقفت لمدة ساعتين يوم الأحد لتوفير ممر آمن لإجلاء نحو 500 مواطن باكستاني من اليمن.

وكانت البحرية السعودية أجلت السبت عشرات الدبلوماسيين من اليمن في الوقت الذي سحبت فيه الأمم المتحدة موظفيها الدوليين من العاصمة صنعاء تزامنا مع الضربات الجوية ضد مواقع الحوثيين.

وأفادت تقارير بأن سفينة صينية توقفت في ميناء عدن جنوبي اليمن الأحد لنقل دبلوماسيين صينيين وعاملين طبيين وفنيين.

عودة هادي

مصدر الصورة AP
Image caption المتحدث قال إن الغارات نجحت في وقف تقدم الحوثيين نحو عدن

وقال العميد أحمد عسيري، المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن، إن "الضربات الجوية ستتواصل إلى أن يتمكن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من العودة لحكم البلاد".

وأضاف عسيري في مؤتمر صحفي "سنحدد الظروف الضرورية التي تتيح للرئيس وحكومته إدارة البلاد".

وكان الرئيس هادي قد لجأ إلى مدينة عدن الشهر الماضي بعد أن فر من صنعاء حيث خضع لإقامة جبرية منذ سيطرة الحوثيين بشكل كامل على العاصمة في يناير/ كانون الثاني الماضي.

ويعتقد بأن هادي غادر عدن بحرا بعد أن سيطر المقاتلون الحوثيون وموالون لهم على قاعدة عدن الجوية.

وشنت السعودية عملية عسكرية أطلق عليها اسم "عاصفة الحزم" بمشاركة دول الخليج والمغرب والسودان والأردن إضافة إلى مصر التي أعلنت استعدادها للتدخل البري إذا لزم الأمر.

وقال المتحدث العسكري إن الضربات نجحت في وقف تقدم الحوثيين نحو عدن وفي الضغط عليهم في سائر أنحاء البلاد.