السجن لألماني قتل صديقه بقصد التهام لحمه

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اتهم غونزل بتقطيع الجثة إلى قطع صغيرة ودفنها في حديقته وتصوير العملية

أصدرت محكمة ألمانية حكما بالسجن لمدة 8 أعوام ونصف العام على شرطي سابق قتل رجال أعمال التقى به عبر الانترنت في موقع للمولعين بأكل لحم البشر.

وكان الشرطي السابق ديتليف غونزل البالغ من العمر 56 عاما قد قتل صديقه الذي يكبره بـ 3 سنوات خنقا ثم قطّع جثته وذلك في الفندق صغير الذي كان يديره الأول في الجزء الشرقي من ألمانيا عام 2013.

ولم يؤكد الادعاء ما اذا كان غونزل قد التهم ضحيته بالفعل، ولكن المحققين لم يتمكنوا من العثور على عدد من أعضائه.

وكان محامو أسرة الضحية، وهو فويشيك ستيمنيفيتش البولندي الأصل والبالغ من العمر 59 عاما، قد طالبوا المحكمة بسجن غونزل لمدة 15 عاما.

ويقول جيران غونزل، الأب لثلاثة اطفال، إنه ودود وكريم ومؤدب.

وكانت محاكمة غونزل قد بدأت في آب / أغسطس الماضي بتهمة قتل ستيمنيفيتش في النزل الذي يملكه في بلدة هارتمانسدورف رايخناو الواقعة في جبال الأرتس قرب الحدود التشيكية.

واتهم بتقطيع الجثة إلى قطع صغيرة ودفنها في حديقته وتصوير العملية.

وكان القاتل والضحية قد التقيا في تشرين الأول / أكتوبر 2013 من خلال موقع الكتروني مخصص للمولعين بذبح البشر وأكل لحمهم. ويصف هذا الموقع نفسه بأنه "الموقع الأول للحوم الغريبة"، ويقول مراسلون إن للموقع 3000 عضو مسجل.

وكان غونزل، الذي سبق له أن خدم في سلك الشرطة لمدة 30 عاما، قد سحب الاعتراف الأولي الذي أدلى به للشرطة بعد وقت قصير من مقتل ستيمنيفيتشكان قد قال فيه إنه ذبحه.

وحاجج الدفاع بأن ستيمنيفيتش كان يسعى للموت، وانه قد سبق له أن شنق نفسه في سرداب غونزل، الذي قام بتقطيع جثته لاحقا.

ولم يتمكن المحققون من تعيين سبب الوفاة لتفسخ الجثة.