الرئيس بوخاري: سيعلم بوكو حرام قريبا قوة ارادتنا الموحدة

مصدر الصورة AFP
Image caption بفوزه في الانتخابات الأخيرة، أصبح الرئيس بوخاري زعيم حزب المؤتمر التقدمي أول مرشح معارض يفوز بالرئاسة في نيجيريا

أصدر الرئيس النيجيري الجديد محمد بوخاري تحديا قويا لمسلحي حركة بوكو حرام المتشددة بقوله "إن بوكو حرام ستعرف قريبا قوة ارادتنا الموحدة."

كما تعهد الرئيس بوخاري بالتصدي للفساد الذي وصفه بأنه "شر أكبر حتى من بوكو حرام."

وكان بوخاري قد فاز على منافسه الرئيس غودلاك جوناثان في الانتخابات الرئاسية بفارق 2,5 مليون صوت.

وتلقى الرئيس بوخاري تهاني عدد من القادة الذين أشادوا بالروح الديمقراطية في نيجيريا.

وبفوزه في الانتخابات الأخيرة، أصبح الرئيس بوخاري زعيم حزب المؤتمر التقدمي أول مرشح معارض يفوز بالرئاسة في نيجيريا.

وقال في كلمة متلفزة "أمامنا مهمة صعبة ومستعجلة في التصدي للحركة المسلحة، وسيعرف بوكو حرام قريبا قوة ارادتنا الموحدة. يجب الا ندخر جهدا حتى ندحر الارهاب."

وحصل بخاري، وهو جنرال ورئيس دولة سابق، على معظم الدعم الذي حظي به من الشمال، وخصوصا من الولايات الشمالية الشرقية التي عانت الأمرين من هجمات بوكو حرام التي أودت بحياة الآلاف في سعيها لتأسيس دولة اسلامية.

ويتهم نيجيريون كثيرون الرئيس غودلاك جوناثان بالتقاعس في التصدي لبوكو حرام، ويعتقدون أن بوخاري سيكون في موقع أفضل لدحر المسلحين.

كما دان بوخاري البالغ من العمر 72 عاما الفساد، إذ قال "إن الفساد يخلق اثرياء دون وجه حق ويقوض الديمقراطية. لن تحتمل حكومتي الفساد."

وأثنى بوخاري على سلفه جوناثان بقوله "أمد يد الصداقة والمصالحة للرئيس جوناثان. لا أحمل ضغينة ضد أحد، ولا ينبغي له (جوناثان) أن يخافني فهو نيجيري عظيم وما زال رئيسنا."

وقال متعهدا باعلاء حكم القانون "حقوقكم الدستورية في أيد أمينة، ولكم أن تعبروا عن آرائكم دون خوف."

المزيد حول هذه القصة