رفع الأحكام العرفية في تايلاند بعد 10 اشهر من الانقلاب العسكري

مصدر الصورة EPA
Image caption الجنرال برايوث شان أوتشا رئيس الحكومة العسكرية في تايلاند

أعلنت الحكومة العسكرية في تايلاند رفع قانون الاحكام العرفية في البلاد بعد نحو 10 اشهر من فرضه في مايو / أيار الماضي.

وأعلنت الأحكام العرفية في تايلاند قبل أيام من الانقلاب العسكري الذي قام به الجيش حيث احتجز رئيسة الوزراء السابقة يانغلاك شيناوات وحل البرلمان وأقف العمل بالدستور بعد مظاهرات حاشدة ضد الحكومة.

وأعلن رئيس الحكومة العسكرية الجنرال برايوث شان أوتشا رفع الأحكام العرفية مؤكدا أن قانونا جديدا سيحل محلها.

ووجه الإعلان بانتقادات حادة من المعارضين واعتبروا أنه الاجراء الجديد سيمنح الجيش صلاحيات اكبر من التى كان يحظى بها في السابق.

وقال برايوث في خطاب متلفز إن البند 44 من الدستور السابق ستعود لحيز التفعيل لتحل محل الاحكام العرفية.

وتمنح المادة المذكورة صلاحيات لرئيس الوزراء بإصدار قوانين واوامر عاجلة لمواجهة "الأخطار والتهديدات للأمن القومي".

وكان الجيش التايلاندي قد تعهد بعد الانقلاب بإعادة الحياة الديمقراطية للبلاد وإجراء انتخابات نزيهة نهاية العام الجاري إلا أنه الكثيرين يتشككون في ذلك خاصة في ظل حملات الاعتقالات للمعارضين التى استمرت طوال الأشهر العشرة الماضية.

ويعتقل الجيش التايلاندي كل من ينتقد الإجراءات التى تتخذها الحكومة العسكرية ويفرض رقابة صارمة على وسائل الإعلام والصحف.

المزيد حول هذه القصة