اتهام السناتور الامريكي بوب مينديز بالفساد

مصدر الصورة .
Image caption شغل مننديز منصب رفيع في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ

وجهت الى السناتور الامريكي الديمقراطي بوب ميننديز من نيوجيرسي تهمة الفساد واستغلال نفوذه.

واتهم ميننديز باستغلال نفوذه لصالح سالومون ميلغين وهو طبيب عيون من فلوريدا، وقد اعترف السناتور بأنهما صديقان قديمان.

ووجهت الى السناتور الامريكي 14 تهمة من بينها تلقي الرشاوى والتآمر والإدلاء بشهادة كاذبة، إلا أنه يؤكد براءته من هذه التهم المنسوبة اليه.

وشغل مننديز منصب رفيع في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، وكان من أبرز منتقدي الرئيس الامريكي باراك أوباما خاصة في القضايا التي تتعلق بإيران وكوبا.

وبدأ التحقيق في هذه القضية في عام 2013 عندما اقتحمت السلطات الفيدرالية مكتب الدكتور سالومون ميلغين المتورط بهذه القضية.

وركز التحقيق على استغلال مننديز لنفوذه من أجل التدخل لصالح الدكتورميلغين، خاصة تللك التي تتعلق بفواتير نظام "ميديكير" للضمان الصحي.

وتنبه الجميع لاسم ميلغين عندما نشرت الحكومة بيانات خاصة بنظام "ميديكير" للنظام الصحي" ، تبين منها أنه حصل على أعلى نسبة من الأموال من هذه الشركة في عام 2012، كما فندت أنه تلقى أموالاً أكثر أي من طبيب آخر في الولايات المتحدة.

كما أن ميلغين تبرع بمبالغ ضخمة لصالح حملة اعادة انتخاب ميننديز.

وقال ميلغين للصحافيين في السابق "إنه أمضى العديد من الإجازات مع ميننديز"، مضيفاً أنهما حضرا معاً حفلات زواج عائلية ومآتم، وأعياد ميلاد وأعراس، كما أنهما تبادلا الهدايا.

وميننديز (61 عاماً)، يشعل منصب السناتور منذ عام 2006، وكان في مجلس النواب لأكثر من عقد من الزمن.

ومن المتوقع أن يدلي السناتور ميننديز ببيان في وقت لاحق.