استراليا تحقق في واقعة وضع طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة في "قفص"

مصدر الصورة PA
Image caption وزيرة التربية وصفت ما قامت به المدرسة بأنه غير لائق

أعرب مسؤولون في الحكومة الاسترالية عن صدمتهم تجاه التقارير التي تحدثت عن قيام مدرسة بالعاصمة كانبيرا بوضع طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة في قفص بأحد الفصول الدراسية.

وقال المسؤولون إن "القفص" يستعمل "لعزل" الطفل، ووصفته بأنه "غير لائق تماما".

وقد أوقف المدير المدرسة عن العمل، وأمرت وزيرة التربية، جوي بيرتش بفتح تحقيق شامل في القضية.

وجاء في وسائل الإعلام الاسترالية أن الطفل يبلغ من العمر 10 أعوام، وهو مصاب بالتوحد.

وتبلغ مساحة "القفص" المصنوع من السياج أمتار مربعة.

وقالت بيرش إنها علمت بالقضية الأسبوع الماضي، عندما أخطرها شخص في المدرسة.

وقد وضع "القفص" في مارس / آذار وأزيل بعدها.

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحفي "لا أجد الكلمات لأعبر عن أسفي وغضبي من أي شخص يفكر في وضع مثل هذه الأقفاص المرفوضة في مدارسنا".

ويقول خبراء التربية أن الأطفال المصابين بالتوحد يمكنهم الاستفادة من أماكن هادئة للعمل فيها أو لتهدئتهم إذا انتباتهم نوبة الحركة المفرطة.

ولكن مديرة التربية والتدريب، ديان جوزيف، قالت إن ما قامت به مدرسة كانبيرا "غير مقبول، وغير لائق، ومثير "للعديد من التساؤلات".

وأضافت: "لا ينبغي أن يعامل تلاميذنا بهذه الطريقة".

المزيد حول هذه القصة