الطائرة الألمانية المنكوبة: مساعد الطيار كان يبحث في طرق الانتحار

مصدر الصورة Andreas Lubitz
Image caption أجرى لوبيتزز عدة عمليات بحث عن طرق الانتحار و الأمن المحيط بأبوات مقصورات القيادة

قال مدعون عامون في ألمانيا إن مساعد ربان الطائرة الألمانية المنكوبة الذي تعمد إسقاطها في جبال الألب الفرنسية أجرى عمليات بحث على الإنترنت بشأن طرق الانتحار وأمن أبواب مقصورات القيادة.

وعثر المدعون العامون في الكمبيوتر اللوحي لأندرياس لوبيتزز، الذي استخدمه ما بين 16 و23 مارس/ آذار على عمليات بحث عن طرق الانتحار وأمن مقصورات القيادة.

وأضاف المدعون العامون أن عمليات البحث التي أجراها لوبيتز شملت "طرق الانتحار...ومقصورات القيادة ومقتضيات الأمن المحيطة بأبوابها".

وقال ناطق باسم هيئة الادعاء العام الألمانية، رالف هيرينبروك، إن لوبيتز "انشغل من جهة بطرق العلاج (من حالة الاكتئاب التي كان يعاني منها) ومن جهة أخرى بطرق الانتحار".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption باب مقصورة القيادة

وأضاف الناطق قائلا إنه "إضافة إلى ذلك، في أحد الأيام انشغل بالبحث عن الإجراءات المحيطة بأبواب مقصورات القيادة".

وكان المشغلون قرروا أن لوبيتز، البالغ من العمر 27 عاما والذي كان يعمل في شركة جيرمان وينغ وهي شركة فرعية تابعة لشركة لوفتهانزا الألمانية، مؤهل لمزاولة عمله.

واستعادت السلطات الفرنسية الصندوق الأسود الثاني للطائرة المنكوبة بعد مرور أكثر من 10 أيام على تحطمها. وكان المحققون الفرنسيون عثروا على صندوق أسود مباشرة تقريبا بعد تحطم الطائرة في مكان الحادث.

وقتل جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 150 شخصا كانوا على متنها في الحادث الذي وقع يوم 24 مارس/ آذار الماضي.