المتهم بتفجيرات بوسطن "أراد معاقبة أمريكا"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption في حال تجريم تسارنايف البالغ من العمر 21 عاما، فإنه يواجه عقوبة الاعدام او السجن المؤبد

في محاكمة جوهر تسارنايف المتهم بالضلوع بتدبير تفجيرات مدينة بوسطن الامريكية عام 2013، قال الادعاء لهيئة المحلفين إن تسارنايف "كان يريد أن يعاقب أمريكا" عندما قام وشقيقه بزرع متفجرات اثناء اجراء سباق ماراثون بوسطن السنوي.

وجاءت تعليقات الادعاء هذه عند بدء المرافعات النهائية في محاكمة تسارنايف المتهم بتدبير التفجيرات.

وفي حال تجريم تسارنايف البالغ من العمر 21 عاما، فإنه يواجه عقوبة الاعدام او السجن المؤبد.

ويعترف محامو تسارنايف بأنه نفذ الهجمات، ولكنهم يصرون على أنه كان واقعا تحت نفوذ شقيقه المتطرف.

وقال مساعد المدعي العام الوكي تشاكرافارتي إن تسارنايف استهدف سباق الماراثون عام 2013 لأن السابق كان مناسبة تركز أنظار العالم على مدينة بوسطن.

وقال "اعتقد المتهم أن القيم التي يؤمن بها أهم من حياة البشر المحيطين به، واراد ايقاظ المجاهدين."

ومضى للقول "أراد ارهاب هذا البلد ومعاقبة أمريكا لما تفعله بشعبه".

وكانت التفجيرات التي وقعت في نيسان / ابريل 2013 قد أودت بحياة 3 اشخاص منهم طفل في الثامنة من عمره.

المزيد حول هذه القصة