صندوق النقد الدولي يرحب بعزم اليونان سداد بعض ديونه

مصدر الصورة Reuters
Image caption لاغارد تقول إن استمرار الغموض حول قدرة اليونان على سداد ديونها ليس في مصلحة أثينا

رحبت رئيسة صندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، بالأنباء التي تحدثت عن اعتزام أثينا تسديد دفعة مستحقة من قرض حصلت عليه من الصندوق.

وأكد وزير المالية اليوناني، يانيس فاروفاكس، الأحد إن بلاده تعتزم الوفاء بـ "كل التزاماتها تجاه جميع دائنيها"، وذلك عقب لقائه مع مسؤولي صندوق النقد الدولي في واشنطن.

وقالت لاغارد إنها اتفقت مع فاروفاكس على أن استمرار المخاوف بشأن قدرة أثينا على سداد ديونها لا يصف في مصلحة اليونان.

وأضافت - في بيان الأحد: "أرحب بتأكيد وزير المالية أن تعهد أثينا بسداد ديونها إلى الصندوق سيكون في التاسع من أبريل/ نيسان."

ويأتي ذلك بعد مخاوف بشأن قدرة اليونان على سداد قرض صندوق النقد الدولي البالغ 450 مليون يورو.

ومضت نحو خمس سنوات منذ بداية خطة إنقاذ الاقتصاد اليوناني.

تجميد المساعدات

ودخلت اليونان في مفاوضات صعبة خلال الأشهر الأخيرة مع الدائنين الدوليين بشأن برانامجها للإنقاذ.

وفي فبراير/ شباط الماضي، فاوضت الحكومة اليونانية من أجل تمديد مساعدات الإنقاذ أربعة أشهر مقابل إلغاء إجراءات للحد من التقشف واعتماد برنامج إصلاح توافق عليه دول منطقة اليورو.

وجمد كبار المسؤولين في صندوق النقد الدولي وقادة الاتحاد الأوروبي المساعدات حتى تصل حكومة اليونان إلى اتفاق بشأن حزمة إصلاحات اقتصادية.

وقدمت أثنيا الأسبوع الماضي حزمة جديدة من الإصلاحات، أملا في أن تحصل على مساعدات مالية.

لكن المقترحات اليونانية لم تحظ حتى الآن بقبول صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي.

واضطرت الحكومة اليونانية إلى استخدام احتياطاتها من أجل الوفاء بالتزاماتها بعد التأخير في منحها مساعدات تبلغ قيمتها 7.9 مليار دولار.

المزيد حول هذه القصة