اطلاق سراح رهينة هولندي اختطفته "القاعدة" في مالي

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اختطف رايك في تمباكتو

حررت القوات الخاصة الفرنسية رجلا هولنديا كان قد اختطفه مسلحون في مالي في عام 2011.

واختطف المسلحون سياك رايك في الفندق الذي كان يقيم فيه في مدينة تمباكتو بمعية شخصين آخرين.

وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إن رايك اكتشف بطريق الصدفة اثناء غارة نفذها عناصر القوات الخاصة فجرا في شمالي مالي.

ويعتقد أن تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي هو الذي اختطف رايك، إذ كان قد ظهر في شريط وزعه التنظيم في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي.

وشوهد رايك جالسا الى جانب الرهينة الفرنسي سيرج لازاريفيتش الذي حرر في كانون الأول / ديسمبر بعد ان استبدل بعدد من الأسرى.

وقالت وزارة الدفاع الفرنسية إن رايك نقل "وهو بكامل صحته" الى قاعدة فرنسية مؤقتة في تيساليت.

واضافت الوزارة أن عددا من المسلحين قتلوا فيما أسر آخرون في العملية التي نفذتها القوات الخاصة ضد مسلحي تنظيم القاعدة.

من جانبه، قال وزير الخارجية الهولندي بيرت كويندرز "هذه اخبار عظيمة بالنسبة لسياك وأسرته، وانا سعيد ومرتاح لنهاية هذه الفترة الحرجة والحزينة."

ولكن لم يتضح بعد مصير الرجلين الذين اختطفا معه وهما السويدي يوهان غوستافسون والافريقي الجنوبي ستيفن مالكولم.