كندا تشن أولى ضرباتها الجوية في سوريا

مصدر الصورة CANADIAN ARMED FORCES
Image caption شاركت مقاتلتان كنديتان من نوع (سي أف -18 أس) في الغارات التي ضربت مواقع مسلحي التنظيم قرب مدينة الرقة.

شنت كندا أولى ضرباتها الجوية في سوريا في سياق مشاركتها في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد مسلحي الدولة الإسلامية.

وشاركت مقاتلتان كنديتان من نوع (سي أف -18 أس) في الغارات التي ضربت مواقع مسلحي التنظيم قرب مدينة الرقة السورية، بحسب بيان عسكري كندي.

وقد وافق البرلمان الكندي في آذار/مارس على توسيع نطاق المشاركة العسكرية الكندية ضد تنظيم الدولة الإسلامية لتشمل سوريا.

وكانت المشاركة الكندية في حملة القصف الجوي ضد تنظيم الدولة تستهدف حتى الآن مواقعه في العراق.

وباتت كندا بذلك أول دولة عضو في الناتو، بعد الولايات المتحدة، تقوم بضربات جوية داخل سوريا.

كما تم تمديد مهمة العسكرية الكندية ضد تنظيم الدولة الاسلامية لمدة عام واحد، لتستمر بعد الانتخابات في أكتوبر/تشرين الأول والى عام 2016.

ويسيطر مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية على جانبي الحدود السورية العراقية.

وكانت الولايات المتحدة وسعت حملة ضرباتها الجوية ضد مسلحي الجماعة إلى سوريا في سبتمبر/أيلول.

وشاركت بلدان عربية في هذه الضربات الجوية للتحالف، وهي البحرين والمملكة العربية السعودية والأردن ودولة الامارات العربية.

المزيد حول هذه القصة