فرنسا "لن تتراجع" عن ترشيح سفير مثلي لدى الفاتيكان

مصدر الصورة AP
Image caption البابا فرنسيس أبدى أكثر تفتحا على المثلية من سابقه

أفادت وسائل إعلام فرنسية بأن الحكومة لا تعتزم التراجع عن ترشيح سفير مثلي لدى الفاتيكان.

وقال مسؤولون إنه تم ترشيح لوران ستيفانيني، المقرب من الرئيس، فرانسوا هولاند، ليشغل منصب سفير فرنسا لدى الفاتيكان في يناير/ كانون الثاني، ولكن الفاتيكان لم يقبل أوراق اعتماده.

وترى وسائل الإعلام الفرنسية أن الفاتيكان قد يكون اعترض عليه لأنه مثلي.

ولكن المسؤولين في الفاتيكان لم يعلقوا على هذه التكهنات.

ويبلغ ستيفانيني من العمر 55 عاما، وسبق له أن عمل بسفارة فرنسا لدى الفاتيكان، كما عمل مستشارا للشؤون الدينية في وزارة الخارجية الفرنسية.

ويقول مراسل بي بي سي في روما، ديفيد ويلي، إن البابا فرنسيس أكثر انفتاحا على المثلية الجنسية من سابقه.

وقد شرعت فرنسا الزواج بين المثليين عام 2013 ويعتقد أن رفض الفاتيكان تعيين السفير الفرنسي تعبير عن امتعاضه بسبب القرار الفرنسي.

وينظر بعض المسؤولين في الفاتيكان إلى تعيين هذا السفير على أنه استفزاز من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

المزيد حول هذه القصة