وفاة بو رين، شقيق آخر اباطرة الصين، عن عمر ناهز 96 عاما

مصدر الصورة Getty
Image caption بو يي، آخر اباطرة اسرة تشينغ

أعلن الاعلام الصيني الرسمي عن وفاة بو رين، شقيق آخر اباطرة اسرة تشينغ، بو يي، في بكين عن عمر ناهز 96 عاما.

وكان بو يي قد أزيح عن العرش في عام 1912 واسدل الستار بذلك على حكم اسرة تشيغ.

وبو رين هو الشقيق الأصغر لبو يي الذي خلده المخرج الايطالي برناردو بيرتولوتسي في فيلم "الامبراطور الأخير."

وقالت خدمة أخبار الصين الرسمية غن بو رين توفي يوم الجمعة، وذلك نقلا عن افراد اسرته.

وقالت الوكالة إن بورين نقل الى المستشفى بعد اصابته بالتهاب الرئة في شباط / فبراير الماضي.

وكان بو رين (الذي اختار لنفسه الاسم الصيني جين يوزي) قد ولد بعد ست سنوات من الاطاحة بشقيقه من قبل "ثورة زينهاي."

وكان بو يي، الذي ينتمي الى اسرة تشينغ المنشورية، قد تولى العرش الامبراطوري في عام 1908 عندما كان يبلغ من العمر سنتين وعشرة شهور فقط.

وكان تنازله عن العرش حدثا مزلزلا، إذ وضع نهاية لحكم اسرة تشينغ التي حكمت الصين منذ عام 1644.

وأجبرت الحكومة التي تولت مقاليد السلطة في عام 1912 بو يي واسرته بالاقامة ضمن حدود المدينة المحرمة في بكين، حيث واصلت الاسرة التقيد بالتقاليد الامبراطورية وكان خصيان يقومون بخدمة افرادها.

الا ان الأسرة طردت من المدينة المحرمة في عام 1917.

وقد أسس بو رين مدرسة ابتدائية بمساعدة والده في اربعينيات القرن الماضي، واستمر في التدريس فيها حتى تقاعده في اواخر الستينيات.

ويقال أن له ثلاثة اولاد وبنتين.

وعندما تولى الحزب الشيوعي مقاليد الحكم في عام 1949، عين بو رين عضوا في فرع بكين من المؤتمر الاستشاري السياسي الصيني، وهي جهة رمزية الى حد كبير.

وعاد بو رين الى الواجهة مرة اخرى في عام 2006، عندما اقام دعوى قضائية (وكان عمره آنئذ يناهز الـ 88) قال فيها إن معرضا لصور بو يي اقيم في المدينة المحرمة في العاصمة الصينية ينتهك قوانين الملكية الفكرية. وردت المحكمة في بكين الدعوى.

وقالت وكالة خدمة اخبار الصين إن حفلا تأبينيا لبو رين سيقام في مقبرة باباوشان ببكين التي يرقد فيها كبار زعماء الثورة الصينية وقادة الحزب الشيوعي.