الصين تسجن صحفية لتسريب وثيقة هامة للخارج

مصدر الصورة AFP Getty
Image caption تبلغ غاو يو من العمر 71 عاما

اعلنت الصين عن سجن صحفية 7 سنوات لتسريبها "وثيقة هامة" لموقع أجنبي.

وتوصلت محكمة في العاصمة بكين إلى قناعة بأن الصحفية غاو يو البالغة من العمر 71 عاما قامت "بشكل غير قانوني بتسريب وثيقة شديدة الأهمية لأجانب".

ولم توضح الصين الوثيقة التي دارت حولها القضية لكن يعتقد أنها وثيقة تحدد استراتيجية الحزب الشيوعي الحاكم وتعرف باسم "الوثيقة التاسعة".

من جانبها قالت منظمة العفو الدولية إن القضية تعد انتهاكا للعدالة.

وقال ويليام ني الباحث والناشط الصيني "غاو يو كانت ضحية لقوانين ملتوية تستخدمها السلطات الصينية في إطار حزمة من القوانين لتكميم الأفواه وقمع الحريات".

وقال محامو غاو إنهم غير راضين بالحكم وسوف يستأنفون أمام القضاء الصيني.

ويعتقد البعض أن الوثيقة التى سربتها غاو تتضمن تحذيرات من لجنة الشؤون الداخلية في الحزب من مخاطر الإعلام في دعم وتسويق وجهات النظر الغربية.

وتقول الوثيقة "البعض يروج لوجهات نظر الغرب في وسائل الإعلام بدعوى "حرية الصحافة".

وتضيف الوثيقة "الهدف النهائي في عرض الأفكار ووجهات النظر الغربية يحصل على الدعم من فكرة حرية الصحافة وهي وسيلة لاختراق هويتنا الوطنية ".

واعتقلت السلطات الصينية غاو قبل نحو عام كامل وبعد أسابيع من الاعتقال بثت التلفزة الصينية مقطعا مصورا لغاو مع تشويش على وجهها قالت فيه "ارتكبت خطئا كبيرا".

وشددت الشرطة في بكين مقر المحاكمة بنشر مئات الجنود الإضافيين خلال المحاكمة وبالتزامن مع موعد نطق الحكم.

المزيد حول هذه القصة