استراليا تشييد بدور ايران في محاربة "تنظيم الدولة"

مصدر الصورة AFP
Image caption الوزيرة الاسترالية جولي بيشوب أرفع مسؤول استرالي يزور ايران منذ 12 عاما

أشادت وزيرة خارجية استراليا خلال زيارة نادرة لطهران بجهود ايران في محاربة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق مشددة على أن التنظيم يمكن سحقه.

والوزيرة الاسترالية جولي بيشوب أرفع مسؤول استرالي يزور ايران منذ 12 عاما وقد ناقشت خلال مباحثات مع نظيرها الإيراني محمد جواد ظريف الأوضاع المتردية في العراق ونفوذ تنظيم الدولة المتنامي في المنطقة.

واستراليا جزء من قوات التحالف الدولي في العراق ومازال لديها نحو 500 جندي بالبلد الذي مزقته الحرب.

وفي المقابل ساهمت ايران في حملة عسكرية موازية بميليشيات شيعية ومستشارين عسكريين لمواجهة تصاعد نفوذ التنظيم المتشدد بعد أن كاد يسيطر على العاصمة بغداد في يونيو/حزيران الماضي.

وقالت بيشوب في مؤتمر صحفي "نواجه شكلا أكثر تعقيدا وخطورة من الإرهاب".

واستخدمت الوزيرة الاسترالية في حديثها الاختصار العربي لاسم التنظيم "داعش" الذي اختاره في بداية ظهوره نسبة إلى تنظيم الدولة في العراق وبلاد الشام.

وأشارت إلى أن جهود البلدين في محاربة التنظيم المتشدد "يمكنها انهاء معاناة الشعب العراقي".

وشدد ظريف على أن كل ما تقوم به بلاده في العراق تتم بالتنسيق مع الحكومة العراقية.

مصدر الصورة Getty

وتعد قضية تزايد أعداد طالبي اللجوء من الإيرانيين إلى أستراليا من أهم القضايا التي تشغل الرأي العام بها حيث يشكل الإيرانيون 23 بالمئة من عدد المحتجزين في مراكز احتجاز المهاجرين غير الشرعيين، وفقا للأرقام الرسمية في مارس/آذار.

وكان رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت قال "سنتحدث مع الحكومة الايرانية بشأن استعادة مواطنيهم فهم يستحقون العيش في بلادهم".

وقال ظريف "إنها قضية انسانية وتحد كبير ونأمل أن تمهد الزيارة سبل حلها".

وقال الوزيران عقب الاجتماع إنه تم الاتفاق على مناقشة القضية على مستوى قنصلي.

ومن المقرر أن تلتقي بيشوب بالرئيس الايراني حسن روحاني اضافة إلى علي أكبر ولايتي مستشار الشؤون الخارجية للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي.